بسبب “المنطقة 2”.. الشلل يضرب مراكش والإغلاق يهدّد مداخيل الصيف

حرر بتاريخ من طرف

في ظل قرار منع التنقل إليها، وحلول ذروة موسم الصيف، تترقب مدينة مراكش قرار السلطات لرفع القيود عنها وتغيير تصنيفها من المنطقة 2 إلى المنطقة 1.

وتعيش مدينة مراكش ركودا وشللا شبه تام في القطاع السياحي، وهو ما يعكس الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر منها المدينة والتي تثير الرعب والخوف من المصير المجهول، وسط ترقب الساكنة للقرارات الجديدة بعد عطلة عيد الأضحى، خصوصا وأن هذه الفترة من السنة تتزامن بالتوافد الكثيف للسياح الذين أُوصدت في وجههم الأبواب.

وخلّف تشديد الإجراءات على التنقل بين المدن السياحية، وخاصة مراكش التي تعتمد على مداخيل الصيف لإنعاش اقتصادها، ارتباكا لدى عدد من المواطنين الراغبين في قضاء العطلة الصيفية في المدينة الحمراء، كما أن الارتفاع المتزايد لحالات الإصابة بفيروس كورونا جعل من الصعب تحديد الوجهة السياحية الملائمة لقضاء العطلة.

يذكر أن الحكومة المغربية قررت منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات ومراكش، وذلك بعد ارتفاع الإصابات فيها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة