بسبب الاكتظاظ وغياب الاطر الطبية.. شجار عنيف بقلب مستعجلات الرازي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

شهدت مستعجلات مستشفى الرازي مساء أمس الاثنين 15 يونيو، فوضى وصفت بالعارمة، بعد احتجاج افراد أسرة منحدرة من حي الملاح بمراكش، على ما أسموه بغياب الاطر الطبية، وهو ما كاد يتحول لكارثة، بعد نشوب شجار عنيف بين أفراد الاسرة والحراس الخاصين بالمستشفى.

وحسب شهود عيان لـ “كشـ24” فإن أفراد الاسرة المعنية كانوا رفقة والدتهم المريضة، وبعد مرور فترة على وصولهم شرعوا في الاستفسار عن سبب التاخر في معاينة وضعية والدتهم، وبطء عملية التكفل بالمرضى والمصابين، قبل ان يتطور الامر الى تبادل للعنف مع حراس الامن الخاص، والذي لم يقلل من خطورته سوى تدخل ضابط الامن المعين بمستعجلات الرازي، والذي تمكن بمهارة فائقة من السيطرة على الوضع، بينما كان كل ينتظر وقوع ما لاتحمد، ليتم بعد ذلك التحاق حيث عناصر الشرطة التابعة لدائرة السابعة لاقتياد المعنيين بالامر، وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة.

ويشار أن مستعجلات مستشفى الرازي تعتبر الوحيدة في الخدمة على مستوى عمالة مراكش، بعد اغلاق مستعجلات مستشفى ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس من اجل الاصلاح، ،وكذا مستعجلات مستشفى ابن زهر التابع للمركز الاستشفائي الجهوي، التي صارت مخصصة لمرضى كوفيد فقط، وهو ما يتسبب في توافد كبير للمرضى واكتظاظ تتراجع معه جودة الاستقبال والتكفل بالمرضى ما يهيئ الاوضاع ويجعلها قابلة للانفجار في أي وقت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة