بسبب الأوضاع بمستشفى سعادة.. فدراليو الصحة يعتصمون بمندوبية مراكش

حرر بتاريخ من طرف

دخل المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة المنضوي تحت لواء الفدش بمدينة مراكش، اليوم الخميس، في اعتصام مفتوح بمقر المديرية الجهوية للصحة بالمدينة، احتجاجا على ماوصفه بلاغ النقابة ب: (الأوضاع الكارثية والمتردية) بمستشفى سعادة للأمراض العقلية.

إلى ذلك ارجع مناضلو ومناضلات النقابة الوطنية للصحة بمدينة مراكش، أسباب هذا الاعتصام المفتوح، إلى ما وصفوه ب (التماطل غير المبرر) للجهات الوصية على القطاع الصحي بالمدينة، في التعاطي بجدية ومسؤولية مع نداءات النقابة ومطالبها في مجال تجويد الخدمات الصحية والاجتماعية، وإصلاح البنيات والتجهيزات المتهالكة، بمستشفى سعادة للأمراض العقلية.

وبحسب بلاغ النقابة – توصلت كش 24 بنسخة منه – فالمؤسسة الصحية المذكورة التي تأوي أشخاصا ومرضى، في حاجة ماسة للرعاية الكاملة، تفتقر للحد الأدنى من هذه الرعاية المطلوبة، بالنظر إلى الخصاص الملحوظ في التجهيزات والمعدات في المطبخ، والنقص الحاصل في اليد العاملة بهذا المرفق، إلى جانب ماوصفه البلاغ ب (رداءة الوجبات والخدمات الغذائية) المقدمة من طرف الشركة التي فازت بصفقة التغذية.فضلا عن غياب قطب للشؤون الإدارية، وسائق لسيارة الإسعاف، ونقص حاد في الأطر الثقنية وشبه طبية.ناهيك عما تعرفه هذه المنشأة الصحية من اختلالات على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات،بفعل تسربات مياه الأمطار والصرف الصحي، وماترتب عن ذلك من شقوق ورطوبة على مستوى جدران المرافق، إلى جانب انعدام الإنارة الكافية والظرورية ،بمختلف الفضاءات والممرات والمرافق.

وفي نفس السياق طالب المكتب النقابي بصرف المستحقات العالقة عن مهام الحراسة والتي توقف صرفها لازيد من 6 أشهر بدون مبرر اوسند قانوني. محملا المسؤولية الكاملة للمديرة الجهوية لوزارة أنس الدكالي، للانعكاسات السلبية لهذه الأوضاع على صحة وسلامة المرضى.،بسبب ماوصفه بلاغ ذات النقابةب(الإهمال والتقصير).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة