بسالة كثيرة.. جماعة تتحدى قرارات والي جهة مراكش أسفي

حرر بتاريخ من طرف

وجّه أعضاء بالمجلس الجماعي لجماعة سيد الزوين شكاية إلى والي جهة مراكش أسفي كريم قسي لحلو، بخصوص اقدام المجلس الجماعي على برمجة اقتناء سيارتين للمصلحة دفعة واحدة.

وجاء في الشكاية التي تحمل توقيع النائب الأول والثاني لرئيس المجلس الجماعي الى جانب مستشارين جماعيين آخرين، أن “المجلس الجماعي لسيد الزوين قرر خلال دورة ماي 2019 المنعقدة بتاريخ 03 ماي، برمجة وتخصيص مبلغ 300 ألف درهم قصد شراء سيارتين للمصلحة”.

وأشارت الشكاية إلى أن “هذه البرمجة تمت مرة ثانية دون استحضار برنامج عمل جماعة سيد الزوين الذي يعتبر وثيقة مرجعية تتضمن المشاريع التنموية والأنشطة ذات الأولوية، ذلك أن برنامج العمل لايتضمن ضمن برامجه اقتناء سيارتي مصلحة خلال المدة الزمنية للبرنامج الذي أصبح ملزما بعد التأشير عليه من طرف ولاية الجهة”.

و أوضحت الشكاية أنه “سبق للمجلس الجماعي أن قام خلال دورة ماي للسنة الماضية المنعقدة بتاريخ 3 ماي 2018 بتخصيص آنذاك مبلغ 267.398,95 درهم لشراء سيارتين، الأمر الذي أثار سيلا وموجة من الإنتقادات والإحتجاجات من طرف متتبعي الشأن المحلي من جمعيات المجتمع المدني ومن مختلف الفاعلين المحليين، وقد كان من جملة الانتقادات مراسلة موجهة من أحد الموقعين على هذه الشكاية إلى والي بتاريخ 23 ماي 2018 حول نفس الموضوع”.

وأشارت الشكاية إلى أن الوالي “سبق ورفض التأشير على اقتناء سيارتين جديدتين من خلال مراسلة موجهة الى المجلس الجماعي تحت عدد 17241 بتاريخ 18 يونيو 2018، واضعا بذلك حدا وفاصلا للاستهتار واللامبالاة التي يتعاطى بها المجلس الجماعي في تدبير شؤون الجماعة”، حيث جاء في رسالة الوالي: أن “برمجة 267.398,95 درهم لاقتناء سيارتين للمصلحة لا يتماشى والتوجهات العامة للسلطات العمومية التي تحث على ضرورة ايلاء العناية بالدرجة الأولى لحاجيات الساكنة من الولوج للخدمات الأساسية وترشيد النفقات وتعبئة الموارد من خلال تكثيف عملية استخلاص الديون…”.

وأكد أعضاء المجلس الجماعي بأن “إقدام المجلس الجماعي للمرة الثانية على برمجة شراء السيارتين ما هو الا اعلان صريح على التحدي لتوجيهات وقرارات والي جهة مراكش أسفي واستخفاف بمصالح المواطنين”.

وطالبت الشكاية والي الجهة من “أجل التدخل لوضع حد من جهة أولى لهذا التعنت والتحدي الواضح للتوجهات العامة للسلطات العمومية وكذلك الحد من الهدر السافر للمال العام وذلك بعدم التأشير على هذه البرمجة لعدم احترامها لبرنامج العمل من جهة وعدم تماشيها مع الأولويات التنموية للجماعة”.

ويشار إلى أن جماعة سيد الزوين تتوفر على ثلاث سيارات للمصلحة واحدة منها رباعية الدفع، وتثير طريقة استغلالهما خارج المهام الجماعية احتجاجات واستياء متتبعي الشأن المحلي أكثر من مرة، لاسيما بعدما تحوّلت إلى وسيلة تنقل خاصة للرئيس والمستشارين المقربين منه والذين لا يتورعون في توظيفها لقضاء مآربهم الخاصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة