برلمانية من البام تدخل على خط توقيف ورش بناء بجامع الفنا

حرر بتاريخ من طرف

طالبت لطيفة الحمود النائبة عن حزب الأصالة والمعاصرة توضيحا من الوزيرة نزهة الوافي المكلفة بمغاربة الخارج، بشأن توقيف سلطات مراكش أشغال بناء مركز تسوق في جامع الفنا، وسحب رخصة بناء المشروع المملوك لمواطنة مغربية مقيمة بالخارج.

وبحسب النائبة البرلمانية، فان حامل المشروع ضحية ظلم، وان الأسباب التي أدت إلى وقف الأعمال غير معروفة، مشيرة أن المرأة لديها جميع التصاريح والموافقات اللازمة، وبالإضافة إلى ذلك، تؤكد الاستفسارات الفنية التي أجرتها الجهات المختصة منذ بدء الأعمال في عام 2013 حتى 2018 الغياب التام للأخطاء أو المخالفات.

وكانت السلطات بمراكش قد أوقفت الاشغال بورش بناء المركز التجاري بجامع الفنا، بعد تسجيل مخالفات تعميرية، من شأنها تشويه المنظر العام، والاخلال بقانون التعمير بالمنطقة وفق ما اكدته مصادر مطلعة، مضيفة انه تم الغاء التصميم الذي بوشرت بموجبه الاشغال، والذي كانت المصالح الولائية قد أشرت عليه في عهد الوالي المعزول لبجيوي، في اطار لجنة الاستثناءات، ما سمح لصاحب المشروع بحفر قبو تحت القيسارية، في مخالفة خطيرة، انضافت اليها مخالفات أخرى لاحقا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة