برامج AfricaDev يناقش رهانات البنيات التحتية واللوجستيك في إفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

ابتداء من يوم الأربعاء 30 شتنبر 2020 ،يمكن متابعة الحلقة الثانية من » برامج AfricaDev » التي ينظمها نادي إفريقيا والتنمية التابع لمجموعة التجاري وفابنك )عبر الرابط : hWy3uGN1EpQ/be.youtu://https.)

وتتطرق هذه الحلقة لرهانات البنيات التحتية واللوجستيك في إفريقيا بالنسبة للمقاولات وبروز فرص ونماذج أعمال جديدة على صعيد القارة في ظل التداعيات السوسيواقتصادية لجائحة كوفيد-19 .

ولمناقشة الموضوع، يستضيف البرنامج ضيوفا بارزين وهم الشيخ بدا ، المدير المكلف بالبنيات التحتية والطاقة بلجنة الإتحاد الإفريقي، سيروس نجو، المدير العام للميناء المستقل لدوالا، و هيرفي زونغو، المدير العام لمؤسسة CGM CMA بكوت ديفوار.

وبهذه المناسبة، تطرق بدا لخمسن مشروعا تحظى بالأولوية ضمن المرحلة الثانية من برنامج الاتحاد الإفريقي لتطوير البنيات التحتية الإفريقية، وهي
المرحلة التي تركز على نهج الممرات وارتباط الموانئ وخطوط السكك الحديدية والخطوط عالية التوتر والألياف البصرية.

وقد صرح في هذا الصدد قائلا : « بالنسبة لنا، يشكل تكامل القارة أولى الأولويات، ولا يمكن لهذا التكامل أن يتم إلا من خلال تكامل ذاتي وذكي. واليوم هناك ممرات ذكية تشكل لبنات تكامل المناطق الفرعية» .

وفي نفس الإطار، قال  نجو، المدير العام للميناء المستقل لدوالا : «يواصل ااميناء المستقل لدوالا، باعتباره نقطة حيوية ضمن منطقة وسط إفريقيا،
والمتوفر على مخطط استراتيجي للتحديث ويكثف من استثماره – لا سيما على مستوى القدرة الإيوائية و نقل البضائع – وبالأخص في ظل ظرفية يتمثل «رهانها في الحفاظ على سلسلة عمليات التجارة الخارجية للدول الإفريقية. لذلك فالرهان الآخر يكمن في سرعة الارتباط بين المتدخلين في هذه السلسلة » .

ومن جهته، تحدث هيرفي زونغو، المدير العام لمؤسسة CGM CMA بكوت ديفوار قائلا : «كان رد فعل بعض المؤسسات مثل CGM CMA سريعا
جدا واليوم بات بإمكان الزبون من خلال الوكالة الرقمية القيام بجميع عملياته بطريقة إلكترونية دون الحاجة للتنقل. وهو تطور ملحوظ يستلزم من القطاعات الشريكة مثل البنوك، التكيف مع هذه الأساليب الجديدة في المعاملات. »وأضاف : «في إفريقيا، نفكر في وضع لوحات تفاعلية رقمية تمكن الزبناء من كسب الوقت وعدم المرور عبر مجهزي السفن إلا في حالة وجود نزاع. ونعاين باهتمام كبير قرارات السلطات حول تحويل المواد الأولية محليا ووضع وحدات إنتاج المواد تامة الصنع…مما من شأنه أن يرفع كذلك من مستوى المبادلات التجارية بين الدول الإفريقية ويدفع بالفاعلين لمراجعة علاقاتهم. »

وللتذكير، تقدم » برامج AfricaDev » سلسلة من الحلقات ونقاشا هادفا حول انشغالات المقاولات الإفريقية، ويطمح نادي إفريقيا والتنمية الذي أسس سنة 2016 من طرف مجموعة التجاري وفا بنك إلى توحيد منظومة رجال الأعمال والمسيرين وممثلي القطاع العام بغية ضخ دينامية جديدة وبطريقة نفعية في الاستثمارات على صعيد القارة.

وباعتباره فضاء لربط علاقات العمل والتبادل بين الفاعلين الاقتصاديين الراغبين في التطور على صعيد القارة، من خلال تطوير تيارات الألعمال أو /والاستثمارات، يعتبر نادي إفريقيا والتنمية كذلك منصة تتيح الولوج للمعلومات والدورات التكوينية والخدمات والخبرات بهدف تحقيق مشاريع المقاولين والمشاريع المهيكلة الكبرى للدول وكذا التعاون جنوب-جنوب وشمال-جنوب.

وعلاوة على المنتدى الدولي إفريقيا والتنمية المنظم بالدار البيضاء، يضم نادي إفريقيا والتنمية اليوم أزيد من 3000 عضو كما نظم مع بنوك المجموعة 20 مهمة متعددة القطاعات في 15 دولة، مع تعبئة ما يزيد عن 2500 رئيس مقاولة على صعيد القارة. ومنذ إطلاقه في 2010 ،ضم المنتدى الدولي إفريقيا والتنمية أزيد من 10 الاف مقاولة في 40 دولة على صعيد القارة والدول الشريكة، من خلال تنظيم أزيد من 22000 موعد عمل مهيكل وتحقيق استثمارات مهمة في جميع بقاع القارة الإفريقية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة