بدعوى حصوله على ترخيص من السلطات..صاحب محل يتطاول على ملك مشترك بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشتكي ساكنة عمارة الياقوت بشارع الحسن الثاني بمراكش، من محل تمارس به تجارة المواد الغذائية العامة والتبغ، كائن بمحاداة المدخل الرئيسي للعمارة، ويشكل مضايقة لسكان هذه الأخيرة.

وأفاد المشتكون، بأن صاحب المحل المذكور، حول مدخل العمارة إلى دكان، حيث عمد إلى توسيع نشاطه على حساب الملك المشترك، بشكل قارب معه مدخل العمارة على الإختفاء.

وبحسب المشتكين، فإن صاحب المحل عمد إلى تثبيت إطار كبير مشكل من حديد وشبابيك حديدية على طول مترين تقريبا وعرض 60 سنتمترا، مثبت بالحائط وبمحاذاة المدخل الرئيسي للإقامة، هذا الإطار مملوء من داخله بسلع يعرضها مالك الدكان خارج هذا الأخير، وفق ما هو متضمن في محضر معاينة.

وإلى جانب هذا الإطار، قام مالك الدكان بوضع مجمدين وثلاجات بمحاذاة الشباك، ونشر السلع حتى الرصيف، قاطعا بذلك الطريق على من يمشي تحت السقيفة.

وأضاف المشتكون، أن صاحب المحل، تمادى وذلك بوضع عدة ثلاجات خارج المحل، مما أدى إلى جلب المتشردين ليلا ونهارا، إضافة إلى تراكم الازبال التي يرميها الزبائن المترددين على المحل.

وأكد المشتكون، أنهم حاولوا التوصل إلى حل حبي مع مالك المتجر المعني، غير أنه يتحدى الساكنة مدعيا توفره على ترخيص من السلطات المختصة يخول له فعل ما يريد أمام المحل، وكان جوابه لهم “جريو جهدكم”.

ولفت المتضررون، إلى أن معاناتهم مع المحل المعني بدأت منذ سنوات، حيث كان المحل موضوع شكاية سابقة، تقدمت بها الساكنة لدى والي الجهة وقائد ملحقة المنارة جليز، غير أنها ظلت حبيسة الرفوف، لتستمر هاته المعاناة حتى كتابة هذه الأسطر.

وتطالب الساكنة، والي جهة مراكش، بالتدخل وإعطاء اوامره إلى الجهات المختصة قصد إجراء بحث في النازلة، وذلك لرفع الضرر عن الساكنة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة