بتنسيق مع والي جهة مراكش آسفي خالد وية يترأس اجتماع خلية المدينة القديمة بالوكالة الحضرية لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

انطلاقا من العناية المولوية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس نصره الله للمدينة القديمة لمراكش، التي حملت على مرّ القرون إرثا تاريخياً، ساهم في تشكيل تراث حضاري وعمراني وثقافي ذو إشعاع عالمي، ورغبة في مواكبة إنجاز مشاريع الحاضرة المتجددة والمشاريع التنموية التي أعطى جلالته انطلاقتها، وبتنسيق مع عبد الفتاح البجيوي والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش، ترأس خالد وية المدير العام للوكالة الحضرية لمراكش اجتماع إحداث خلية المدينة القديمة بحضور جميع المصالح والجهات المعنية، والتي سيعهد لها إعداد وتتبع مختلف الدراسات العامة والخاصة المتعلقة بتطوير وتحسين المشهد العمراني والمعماري للمدينة القديمة لمراكش، وتتبع ملفات التدبير والتخطيط الحضري، كما سيعهد لهذه الخلية مواكبة إنجاز مختلف المشاريع التنموية المبرمجة أو تلك التي في طور الإنجاز ، من خلال ضمان التنسيق بين كافة المتدخلين والفاعلين والمهتمين بالمدينة القديمة لمراكش، من خلال اعتماد مقاربة تشاركية متجددة وخلاقة قائمة على أفقية واندماج وتناسق التدخلات العمومية لمختلف الفاعلين والفرقاء.

وفي هذا الصدد، وبتنسيق مع والي جهة مراكش آسفي ترأس خالد وية اجتماعا بتاريخ 23 فبراير 2017، حضرت أشغاله مصالح قسم التعميـر بولاية جهة مراكش آسفي والمجلس الجماعي لمدينة مراكش ومجلس مقاطعة مراكش المدينة والمديرية الجهوية للسكنى وسياسة المدينة وشركة العمران مراكش، وقد تم التأكيد خلال هذا الاجتماع حرص الجميع على أهمية توحيد الرؤى وتكثيف الجهود بين كافة المتدخلين، حتى يتسنى التتبع الأمثل لمختلف الأوراش ومواكبة مختلف المشاريع التنموية بهذا النسيج العتيق، على أن يتم عقد اجتماعات دورية بمشاركة جميع المصالح المتدخلة في المدينة القديمة لمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة