بايدن يقر بعدم وجود دولة قادرة بمفردها على حل المشاكل الدولية الحالية

حرر بتاريخ من طرف

في حديث أمام قوات أمريكية أثناء زيارته إلى بريطانيا، أقر الرئيس الأمريكي جو بايدن بعدم وجود دولة تستطيع بمفردها حل المشاكل الدولية الراهنة.

أفصح عن ذلك بايدن في قاعدة ميلدنهال، الواقعة في مقاطعة سوفولك الإنجليزية، عقب وصوله إلى هناك في زيارة إلى بريطانيا.

وصرّح رئيس الإدارة الأمريكية بأنه توجه إلى أوروبا للمشاركة في عدد من الاجتماعات رفيعة المستوى، مشيرا إلى أن “هذه الدبلوماسية ذات أهمية رئيسة، إذ لا توجد دولة بمفردها قادرة على التغلب على التحديات التي نواجهها.. العالم يتغير”.

ورأى بايدن أن الوضع الدولي الحالي “يختلف جوهريا حتى عما كان عليه قبل 10 سنوات”، مشيرا إلى أنه “يجب أن نبني المستقبل المشترك الذي نسعى إليه”.

وأكد أن الولايات المتحدة لن تحاول فرض إرادتها على دول أخرى لتحقيق مثل هذا المستقبل، لافتا إلى أنه “مستقبل تكون فيه الدول خالية من الإكراه أو السيطرة من قبل الدول الأكثر قوة”، وأن مثل هذا المستقبل يفترض مسبقا أن الفضاء البحري والجوي والخارجي الدولي سيظل “حرا ومتاحا لمنفعة الجميع”.

وشدد الرئيس على أنه من أجل التغلب على الوباء الحالي وتحييد “التهديدات البيولوجية” المستقبلية، ولحل مشكلة تغير المناخ العالمي، فإن التعاون الدولي يتطلب “إجراءات منسقة متعددة الأطراف”، وعلى الجميع الالتزام “باتخاذ إجراءات مناخية طموحة، إذا أردنا منع أسوأ العواقب لتغير المناخ ..” .

وحذر الرئيس الأمريكي في السياق ذاته من أن التقاعس عن العمل في هذه المسألة سيؤدي إلى “نزوح كبير” لسكان الكوكب، وإلى “معارك من أجل الأرض”، مشيرا إلى أن ملايين الأشخاص سيضطرون إلى مغادرة أراضيهم الأصلية، لأنهم سيجدون أنفسهم تحت مستوى سطح البحر. وذكر بايدن في هذا السياق إندونيسيا على وجه التحديد.

المصدر: تاس

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة