بالفيديو.. هكذا نجا بارون مخدرات مغربي بأعجوبة من الاغتيال بماربيا

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير اعلامية بلجيكية أن أحد أبرز تجار الكوكايين البلجيكيين ذو الأصول المغربية، نجا من عملية إطلاق نار، تعرض لها أثناء خروجه من أحد الملاهي الليلية في منطقة ماربيا الإسبانية، وأصيب على إثرها بإصابات بالغة الخطورة.

وأوردت المصادر أن المدعو “إبراهيم. أ” البالغ من العمر 32 سنة، والمصنف من قبل الشرطة البلجيكية كأحد أبرز بارونات التهريب والتجارة في الكوكايين من ميناء أنتوبريبن، تعرض لإطلاق نار أثناء مغادرته الملهى الليلي، فيما ربطت الشرطة البلجيكية العملية بتصفية الحسابات بين عصابات الاتجار في المخدرات والتهريب، في بعض الدول الأوروبية، وذلك بعد اختفاء شحنة من الكواكايين في ميناء انتويربن، وهي العملية التي اثير فيها اسم “ابراهيم أ”.

وكانت “كشـ24” سباقة لنشر معطيات جديدة عقب حادث انفجار سيارة مرقمة بالمغرب في قلب ماربيا الاسبانية، والذي إتضح انه يدخل في اطار حرب العصابات، وتصفية الحسابات بين افراد المافيا المغربية الاوروبية والتي لم تستثني مراكش بعد عملية اطلاق النار على مقهى لاكريم.

 

وحسب مصادر مطلعة، فإن عمليات التهريب الدولي للمخدرات بين المغرب واسبانيا وعدد من الدول الاوروبية نتجت عنها عداوات كثيرة، كان من مخلفاتها مقتل طالب طب بمراكش العام الماضي، خلال استهداف عناصر تابعة للمافيا الهولندية لصاحب مقهى لاكريم بمراكش.

وتضيف المصادر ان حادث السيارة المغربية في ماربيا، له ارتباط بالحرب المذكورة، هو ما كشفت عنه السلطات الاسبانية، التي توصلت لجانب من ملابسات وظروف انفجار السيارة بشكل غامض، في قلب المدينة السياحية الشهيرة، كما وقع تماما حين ضربت المافيا في عمق مراكش، القلب النابض للسياحة المغربية.

وقالت الشرطة الاسبانية أن التحقيقات التي قادتها رفقة نظيرتها الهولندية حول إحتراق السيارة، تبعد فرضية علاقتها بالارهاب كما كان معتقدا في بداية التحقيق، ورجحت فرضية تصفية الحسابات بين مافيات المخدرات الصلبة بهولندا و بلجيكا و هو ما أكدته تقارير بلجيكية.

وكانت النيران قد اندلعت الأحد 12 غشت في سيارة تحمل ترقيما مغربيا أمام فندق “Puerto Banus” ببلدة “ماربيا” جنوب اسبانيا.

وبحسب مصادر “كشـ24” فإن الحريق الذي سبقه دوي انفجار تجهل أسبابه، أتى على السيارة بالكامل وحولها إلى حطام، قبل أن تصل عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة