بالصور: هكذا بدى حي جيليز بمراكش في أول أيام تخفيف الحجر الصحي 

حرر بتاريخ من طرف

بشكل تدريجي وحذر بدأت الحياة تعود إلى مدينة مراكش، بعد أشهر من الحجر الصحي وتوقف الحركة الإقتصادية والممارسات الإجتماعية، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

وشهد حي جيليز بمراكش؛ المصنفة في المنطقة رقم 2، عودة حركة المواطنين بشكل تدريجي، يومه الخميس 25 يونيو الجاري، والذي يتزامن مع اليوم الأول من تخفيف إجراءات الحجر الصحي.

وقصد العديد من المواطنون حي جيليز من أجل الترويح عن النفس والخروج من “روتين” المنازل؛ بعد ثلاثة أشهر من الحجر الصحي، وعدم الخروج إلا للضرورة، خاصة بالنسبة للأطفال، بعد أن رفعت القيود بشكل تدريجي على المدينة.

ويأتي هذا الخروج في وقت رصدت فيه المصالح الصحة بجهة مراكش آسفي، خلال 24 ساعة الاخيرة، 34 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، حيث ارتفعت الحصيلة التراكمية لعدد الإصابات بالجهة إلى 1837 حالة، حتى الساعة السادسة من عشية اليوم الخميس 25 يونيو الجاري.

وتتوزع الإصابات الجديدة التي تم رصدها بالجهة، على كل من عمالة مراكش بـ16 حالة، اقليم آسفي بـ17 حالة، والحوز بحالة واحدة.

وعموما لايزال عدد الحالات التي تخضع للعلاج على صعيد الجهة يفوق عتبة الـ200، جلها بعمالة مراكش، يليها إقليم آسفي، ثم إقليم الحوز، وإقليم الرحامنة، فيما أصبحت بالمقابل أقاليم قلعة السراغنة والصويرة وشيشاوة خالية من الوباء بعد تماثل حالات الإصابة للشفاء، فيما ظل إقليم اليوسفية خاليا من أية إصابة منذ ظهور الوباء بالجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة