بالصور | هكذا أدّى المصلون أول صلاة جمعة في مسجد الكتبية بعد شهور من الجائحة

حرر بتاريخ من طرف

عاد آلاف المصلون من جديد في مراكش والمغرب قاطبة إلى أحضان مساجدهم بفرحة ملأت القلوب ودموع غلبت العيون ودعوات بزوال الجائحة، حيث أدوا اليوم أول جمعة بعد أزيد من 6 أشهر بسبب جائحة كورونا.

ففي مسجد الكتبية التاريخي بمراكش، أدت جموع المصلين من المراكشيين، لأول مرة صلاة الجمعة منذ إعادة فتحه، بعد إغلاقه لأزيد من ثلاثة أشهر ضمن تدابير مكافحة فيروس كورونا.

وعاينت كشـ24 تدفق جموع المصلين إلى مسجد الكتبية، مصطحبين معهم سجاجيد الصلاة ومرتدين الكمامات الطبية، وسط إجراءات تنظيمية واحترازية ووقائية صارمة للحد من تفشي فيروس كورونا .

والتزم المصلون بإجراءات التباعد وارتداء الكمامة والدخول إلى المسجد في صفوف متباعدة نظمتها مصالح مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية بمراكش وبتنسيق مع السلطات المحلية.

وصدح صوت الشيخ أحمد البوشيخي، إمام وخطيب مسجد الكتبية بمراكش على المنبر من جديد، وغمرت مشاعر الفرح قلوب المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة، بعد قرار الرفع من عدد المساجد المفتوحة وأداء صلاة الجمعة فيها.

وكانت المندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمراكش آسفي، قد أعلنت عن فتح 402 مسجدا إضافيا من ضمنها 65 مسجدا بعمالة مراكش، ليرتفع العدد الإجمالي للمساجد المفتوحة على المستوى الجهوي إلى 1388 مسجدا.

ويأتي الاعلان عن المساجد المعنية بمراكش، بعد اعلان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أول أمس الثلاثاء، الرفع من عدد المساجد المفتوحة إلى عشرة آلاف مسجد وطنيا، وإقامة صلاة الجمعة فيها، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من صلاة يوم الجمعة 28 صفر 1442 هـ الموافق ل 16 أكتوبر 2020 م.

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أنها ستقوم بما يلزم لإنجاح هذه العملية ومتابعتها بتنسيق مع السلطات المختصة، مبرزة أنه ستراعى في المساجد المفتوحة لصلاة الجمعة نفس الاحترازات الصحية المرعية في المساجد التي سبق فتحها للصلوات الخمس. كما سيراعى تطور الوضعية الوبائية على الصعيدين الوطني والمحلي.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة