بالصور: نهاية مأساوية لليلة ماجنة جمعت “سكليس” بمصورة أعراس بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

استفاق ساكنة درب الكبير بشارع المقاوم حمان الفطواكي بحي سيدي يوسفغ بن علي بمراكش صباح يومه الأحد 17 فبراير الجاتري على وقع جريمة قتل راح ضحيتها خمسيني على يد عشيقته المطلقة.

الضحية الذي كان يعمل “سيكليس” قيد حياته، دعا عشيقته التي كانت تزاول مهنة التصوير في الأعراس والحفلات إلى بيته لقضاء ليلة حمراء، غير أن اللحظات الحميمية التي جمعتهما أفضت إلى نهاية مأساوية بعدما عمدت العشيقة إلى توجيه طعنات قاتلة على مستوى العنق لخليلها واضعة بذلك حدا لحياته.

 

 

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة