بالصور: شخص يستغل يوم الإنتخابات التشريعية ويحول شقته إلى محل تجاري أمام صمت السلطات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أقدم أحد الأشخاص في 7 أكتوبر الماضي وهو يوم إجراء الإنتخابات التشريعية على تحدي السلطات المحلية بحي إيسيل مراكش، وقام بتحويل واجهة شقته المتواجدة بعمارة أكدال بحي إيسيل مراكش، إلى محل تجاري بعد أن خرب المكان الخاص بحارس العمارة المذكوة.
 
وبحسب الشكاية التي توصلت بها ” كِشـ24″ والمذيلة بتوقيعات الساكنة، فصاحب هذه الشقة ينوي تحويل واجهة المنزل إلى محل تجاري أو مخزن للسلع أو ما شابه ذلك من المشاريع التجارية أو الخدماتية التي ستجلب الضرر والإزعاج للساكنة التي ما فتئت تحرص على سلامتها وطمأنينتها.
 
كما طالب ساكنة العمارة المذكورة، تدخل والي الجهة والسلطات المحلية بوضع حد لما قام به من عمليات البناء والتي طالت واجهتها، وماسببته  من أضرار آنية وإعادة صيانتها إلى ما كانت عليه من قبل، مع التذكير أن  العمارة صممت منذ بنائها للسكن وليس للتجارة أو الخدمات أو لتخزين السلع.
 
 فالقانون الأساسي للجمعية السكنية المذكورة، يمنع منعا كليا أي تغيير وفي المرافق المشتركة، وكل ساكن أراد أن يدخل بعض الإصلاحات داخل شقته، فهو ملزم بأخذ إذن من رئيس الجمعية (وكيل السانديك ) والحصول على رخصة من السلطات والجهات المختصة، لكن المعني بالأمر تضيف  الشكاية، غير أن المعني بالأمر  تحدى الجميع بمن فيهم قائد الملحقة الإدارية لإيسيل، وقام بتنفيذ عملية البناء بالرغم من أن الشقة هي في ملكية شقيقته.
 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة