بالصور.. العشرات من المهاجرين الافارقة يودعون جثمان ضحية القتل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

ودع العشرات من المهاجرين الافارقة من مختلف الجنسيات وجلهم من الغينيا كوناكري، جثمان المهاجر الغيني الذي لقي قتل على يد مهاجر كاميروني في حي الملاح نهاية يونيو المنصرم بعد شجار بينهما.

ونقل جثمان الهالك الذي خضع للتشريح الطبي بعد الجريمة، من مستودع الاموات بمنطقة ابواب مراكش صوب مقبرة باب دكالة بحضور عدد من اصدقائه و زملائه، فيما احتشد العشرات في مدارة باب دكالة المقابلة للمقبرة في انتظار وصول الجثمان، وتوديع المهاجر القتيل دون ان يتمكنوا من ولوج المقبرة للمشاركة في مراسيم الدفن، بالنظر للتدابير المفروضة لتفادي انتشار كورونا.

وقد واكبت عملية نقل الجثمان وتشييعه مختلف المصالح، حيث سهرت السلطات الامنية والمحلية على ضمان تنفيذ اجراءات التشييع، وحالت دون مشاركة العشرات في مراحل الدفن من خلال محاصرتها للمهاجرين المتوافدين على محيط المقبرة من مختلف مناطق المدينة .

ويشار أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، تمكنت من توقيف مهاجر سري من جنسية كاميرونية، يبلغ من العمر 26 سنة، والذي تورط قضية الضرب والجرح المفضي للموت والإقامة غير المشروعة، حيث أكد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشبته فيه كان قد عرض الضحية وهو من دولة غينيا كوناكري للضرب والجرح المفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض بحي الملاح بمدينة مراكش، وذلك قبل أن يسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن توقيفه وحجز الأسلحة البيضاء المستعملة في ارتكاب هذه الجريمة.

وقد تم ايداع الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن كافة ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة