بائع هواتف مستعملة يقتل على يد زبون أعاد له هاتفا غير مشغل

حرر بتاريخ من طرف

إهتزت مدينة اكادير أمس الأربعاء، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شخص لفظ انفاسه الاخيرة متأثرا بجروح تعرض لها على مستوى الرأس، عقب تلقيه ضربات بحجر من طرف شخص بسبب نزاع حول هاتف نقال غير صالح للاستعمال.
 
وحسب مصادر متطابقة، فإن تفاصيل الحادث تعود إلى أول أمس الثلاثاء، بعدما اقتنى الجاني هاتفا من نوع “كلاكسي” من بائع أجهزة إلكترونية بألف درهم، ليكتشف فيما بعد أن الهاتف غير صالح للاستعمال، ليقرر اعادته للبائع قصد استرجاع أمواله، ليواجه بصد هذا الأخير الذي نفى أن يكون قد رآه من قبل، مما تسبب في نشوب نزاع بينهما تطور إلى تبادل للضرب استعملت فيه الأسلحة البيضاء والحجارة.
 
وقد انتهت المعركة بتوجيه المشتري لضربة حجر عنيفة على مستوى رأس البائع، ما استوجب نقله إلى مستشفى  الحسن الثاني من أجل تلقي الإسعافات الضرورية، غير أنه ما لبث أن لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجرحه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة