ايطاليا تنقذ أكثر من 4400 مهاجر غير شرعي في عرض الأبيض المتوسط خلال يوم واحد

حرر بتاريخ من طرف

نجح خفر السواحل الايطالي السبت في انقاذ نحو 4400 مهاجر في المتوسط بعد نداءات استغاثة من 22 مركبا مكتظا، في ما يعتبر اكبر عدد من عمليات الانقاذ بلا ضحايا خلال 24 ساعة.
وهذا الرقم بين الاعلى في السنوات الاخيرة لعمليات الانقاذ خلال يوم واحد. وتم انقاذ حوالى 4200 مهاجر غير شرعي خلال يوم واحد في 30 ايار/مايو الماضي.
وانتشلت السفينتان سيغالا فولغوزي وفيغا على التوالي 507 اشخاص و432 شخصا من مركبين خشبيين كان معرضين للغرق قبالة سواحل ليبيا، كما اعلنت البحرية الايطالية.
واكد خفر السواحل ان سفن الدورية التابعة لهم نقلت نحو الف شخص من سفن صيد السمك والزوارق المطاطية كانت قد ابحرت من ليبيا ليل الجمعة السبت.
ونقل الف مهاجر آخرين على الاقل على سفن اخرى الى مرافىء ايطالية حيث اثار تزايد عددهم انتقادات حادة لرئيس حكومة يسار الوسط ماتيو رينزي بسبب طريقته في معالجة ازمة المهاجرين غير الشرعيين.
وقال ماوريتسيو غاسباري عضو مجلس الشيوخ عن حزب فورتسا ايطاليا بقيادة سيلفيو برلوسكوني “انها نكتة. نستخدم قواتنا من اجل انجاز عمل المهربين ونضمن تعرضنا للغزو”.
ودعا حزب رابطة الشمال المعادي لاستقبال اللاجئين ماتيو سالفيني ايضا الحكومة الى نقل المهاجرين الى منصات النفط الايطالية الخالية قبالة سواحل ليبيا. وقال على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي “انقذوهم وساعدوهم واهتموا بهم لكن لا تسمحوا لهم بالنزول هنا”.
وبين المهاجرين الذين تم انقاذهم نحو 311 شخصا بينهم طفل رضيع كانوا على متن قارب منظمة اطباء بلا حدود الانسانية ويتوقع ان يرسو الاثنين في مرفأ فيبو فالنسيا في كالابريا، كما اعلنت سلطة الموانىء.
وسيتم نقل 370 اخرين انقذتهم شرطة الجمارك الايطالية الى مرفأ ميسينا في صقلية بينما سينقل مئات آخرين على متن القارب النروجي سيم بايلوت الى المرفأ نفسه.
ووصل اكثر من 170 الف مهاجر غير شرعي من افريقيا والشرق الاوسط وجنوب آسيا الى ايطاليا في 2014 بعدما تم انقاذهم في البحر المتوسط. اما مجموع الذين وصلوا في 2015 فقد وصل حاليا الى 108 آلاف.
وحط اكثر من 135 الفا آخرين في اليونان منذ كانون الثاني/يناير بينما لقي اكثر من 2300 شخص مصرعهم خلال عبورهم البحر للوصول الى اوروبا بمساعدة مهربين.
وذكرت شرطة باليرمو في صقلية السبت انها اعتقلت ستة مصريين للاشتباه بتورطهم في عمليات تهريب مهاجرين بعد انقاذ زورق منكوب في 19 آب/اغسطس الماضي.
وافادت شهادات 432 مهاجرا ان مركبهم كان يضم عددا من الاشخاص اكبر بعشر مرات من قدرته وهناك عدد من الركاب بينهم نساء واطفال محتجزين في قعره.
وقد دفع كل من هؤلاء الفي يورو (2200 دولار) للانتقال من مصر الى ايطاليا حسبما ورد في افادتهم للشرطة الايطالية.
وعلى متن المركب، طلب الطاقم دفعات اضافية للسماح للمحتجزين في قعره بالخروج موقتا لاستنشاق بعض الهواء.
وتقول منظمات العمل الانساني ان تزايد عدد المهاجرين الذين يحاولون الوصول الى الاتحاد الاوروبي يعكس نتيجة النزاعات او القمع في الشرق الاوسط وافريقيا.
ويعقد الاوروبيون منتصف تشرين الاول/اكتوبر اجتماعا للبحث في الازمة.
وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الذي اعلن قبل اسبوع عن هذه القمة ان باريس ستستضيف في منتصف تشرين الاول/اكتوبر اجتماعا لوزراء الداخلية والخارجية الاوروبيين للتباحث في ازمة المهاجرين غير الشرعيين.
واضاف ان اجتماع باريس سيليه آخر في برلين وذلك بهدف التحضير للقمة الاوروبية التي ستعقد في تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة المالطية لافاليتا وستخصص لبحث التعاون مع الدول الافريقية.
ودعي قادة دول افريقية للمشاركة في قمة لافاليتا من اجل الحصول منها على تعهدات بتكثيف جهودها لمنع الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط الى السواحل الاوروبية وتنفيذ الاتفاقات المبرمة مع الدول الاوروبية بشأن استعادتها مواطنيها.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة