اول تعليق للفيفا بعد اعتقال رئيس الكاف

حرر بتاريخ من طرف

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إنه يتابع الاستجواب الذي يخضع له أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)، مشددًا أنه طلب معلومات من الجانب الفرنسي الذي يحقق مع الملغاشي بشأن تحقيقات خاصة بالفيفا.

وأعلن الفيفا في بيان، بحسب وكالة أسوشيتد برس: “الفيفا علم بخضوع أحمد لاستجواب من السلطات الفرنسية بخصوص اتهامات تخص عمله كرئيس للكاف”.

وأضاف الفيفا عن نائب رئيسه جياني إنفانتينو: “لسنا على علم بكل التفاصيل الخاصة بالتحقيق، لذا لا يمكننا التعليق على التفاصيل. طلبنا من الجانب الفرنسي أي معلومات قد تساعدنا في تحقيقات تجري حاليا في لجنة الأخلاقيات في الفيفا»، مشددًا: «الكل له الحق في الدفاع عن نفسه، ولكن رئيس الفيفا (إنفانتينو) أكد أنه ملتزم بإزالة كل أنواع الفساد في كل مراحل كرة القدم. هذه الأمور لا مكان لها في كرة القدم”.

وعكس ما رُوج له صباح اليوم بأنه تم توقيف رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، اليوم الخميس، في أحد فنادق باريس، أفاد مصدر موثوق “أشكاين”، بأن الشرطة الفرنسية لم توقفه وإنما استدعته، كإجراء قضائي عادي، للاستماع إليه في قضية سابقة تتعلق بشكاية رفعتها إحدى الشركات.

وحسب مصدر الجريدة، استمعت عناصر المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والضريبية، لإفادة أحمد أحمد، ليس بصفته رئيس الكاف، على خلفية شكاية كانت قد تقدم بها الفرع الفرنسي للشركة الألمانية “بُومَا” لتصنيع المعدات الرياضية، في وقت سابق، حيث تتهم مؤسسة الكاف بفسخ العقد من جانب واحد مقابل التعاقد مع شركة أخرى فرنسية (تيكنيك ستيل)، وهو ما تحركت من أجله الشرطة الفرنسية اليوم، حيث استدعته للاستماع إليه بصفته رئيسا للاتحاد الإفريقي.

وأوضح مصدرنا أنه مباشرة بعد الاستماع إليه، غادر الملغاشي أحمد أحمد مقر الشرطة، مفندا بذلك خبر توقيفه واعتقاله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة