اولياء امور يطالبون بوضع حد لاختلالات التدبير بثانوية اعدادية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجهت جمعية اباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالثانوية الاعدادية النخيل بمراكش، مراسلة الى المدير الاقليمي لقطاع التربية والتكوين بمراكش، من أجل طلب إنقاذ الميزانية المرصودة في إطار مشروع المؤسسة المندمج.

وحسب ما جاء في المراسلة التي اطلعت “كشـ24” على نسخة منها، فإن الثانوية الاعدادية النخيل انخرطت في مشروع المؤسسة المندمج بتعاون مع وكالة تحدي الالفية، وتم إعداد خطة عمل سنوية للموسم الدراسي 2019/2020 في دجنبر من 2019، رصدت لها ميزانية 80 الف درهم من الميزانية المستقلة لتمويل 18 عملية، إلا أن حالة الطوارئ الصحية ببلادنا منذ مارس 2020، حالت دون تنزيل جل العمليات المبرمجة سابقا، ومع ذلك تم اخبار جمعية الاباء بأن الميزانية المرصودة قد صرفت ولم يتبقى منها سوى 100 درهم.

أما بخصوص الموسم الدراسي الماضي تضيف المراسلة، فقد تمت برمجة ازيد من 40 عملية بتكلفة تناهز 120 الف درهم من الميزانية المستقلة ، لكن للاسف فإن مؤشر إنجاز هاته العمليات ضعيف و لا يرقى الى مستوى الميزانية المرصودة، ولا الاهداف المتوخاة من مشروع ثانوية التحدي رغم مجهودات بعض الاطر التربوية والادارية .

واشتكت الجمعية من خلال مراسلتها من التصرفات الغير محسوبة العواقب من طرف امين المال المكلف بالاقتصاد في المؤسسة، والذي تجاوز حدوده بالتدخل في الشؤون الداخلية لجمعية الاباء و كذا نهجه سياسة فرض الامر الواقع، واستبداده برأيه ورفضه المساءلة والمناقشة، خصوصا ما يتعلق بمشروع “ثانوية التحدي” الذي يعرف غموضا في التدبير والتسيير في ماليته، إضافة الى قيام المقتصد مؤخرا ببيع متلاشيات المؤسسة التي تعد من الممتلكات العامة و كذا باتلاف أرشيف الاقتصاد لاسباب مجهولة و غير مبررة

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة