انقلاب وزاري في بريطانيا للإطاحة بتريزا ماي

حرر بتاريخ من طرف

كشفت صحيفة بريطانية أن رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي تواجه مؤامرة وزارية مكتملة الأركان للإطاحة بها وأن 11 وزيرا قالوا إنهم يريدون أن تستقيل.

ووفقا لصحيفة “صنداي تايمز” البريطانية، فإن “انقلابا وزاريا كاملا يجري الليلة لاستبعاد تريزا ماي من رئاسة الحكومة”.

ووبحسب “رويترز”، نقلت الصحيفة عن وزير لم يكشف النقاب عن هويته قوله “النهاية أصبحت وشيكة… ستذهب خلال 10 أيام”.

وأوضحت الصحيفة أن ديفيد ليدينجتون نائب ماي الفعلي أحد المرشحين لأن يصبح رئيس وزراء مؤقتا ولكن آخرين يضغطون من أجل أن يتولى هذا المنصب وزير البيئة مايكل جوف أو وزير الخارجية جيريمي هنت.

يذكر أن المملكة المتحدة اتخذت قرارا بمغادرة الاتحاد الأوروبي حسب استفتاء قامت به في 23 يونيو 2016، وبدأت بعده رسميا بمفاوضات خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي عبر تفعليها للمادة 50 من اتفاقية لشبونة والتي تنظم إجراءات الخروج.

وصوت البرلمانيون البريطانيون، الخميس الماضي، لصالح تأجيل موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكست) من 29 مارس، إلى موعد لاحق، فيما صوتوا ضد مقترح يتضمن إجراء استفتاء ثان، كما صوتوا الشهر الحالي برفض الخروج من دون اتفاق.

وسيتم الاتفاق على تأجيل الخروج مع دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27 دولة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة