انفجار قناة للماء الصالح للشرب بديور الصابون بمراكش يستنفر السلطات المحلية ويخلق هلعا وسط الساكنة + لبوم الصور

حرر بتاريخ من طرف

عرف حي ديور الصابون بالمدينة العتيقة صبيحة يومه الأربعاء 27 فبراير الجاري، وبالضبط بدرب سيدي مخلوف حالة اعتبرتها الساكنة جد خطيرة، ويتعلق الأمر بانفجار قناة للماء الصالح للشرب تابعة ل”راديما” بأسفل مجموعة من المنازل التي تعاني من الهشاشة والتصدعات بجدرانها وهكذا فقد عم جو من الهلع والخوف ساكنة الدرب المذكور خوفا من انهيار منازلهم فوق رؤوسهم، حيث تسربت المياه الى أسفل هذه المنازل الشئ الذي جعل وكالة راديما تتدخل والسلطة المحلية في غياب المنتخبين لحل المشكل، الشئ الذي جعل الساكنة تطرح مجموعة من التساؤلات حول غياب ممثليها بمجلس المقاطعة مع تسجيل تأخر مصالح الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش.

وللتذكير فقد استغرقت عملية إزالة الأوحال حوالي الثلاث ساعات إلا ان المشكل الذي آثار انتباه الساكنة وجمعيات المجتمع المدني بذات الحي هو اقدام قائد الملحقة الإدارية باب تاغزوت الى منع احد الزملاء المصورين الصحفيين بجريدتي العلم ولوبينيون (عبد الله الصديقي) من مزاولة مهنته التصويرية حيث اجبره القائد على الإدلاء ببطاقته المهنية وبطاقته الوطنية واخذهما منه قائلا (اتبعني للملحقة) وهنا تدخلت الفعاليات الصحفية بالمدينة مستنكرة ما قام به رجل السلطة المذكور
الى ان تدخلت جمعية المصورين الصحفيين بمراكش ممثلة برئيسها عبد الحلوي لدى السلطات الولائية حيث أعطيت التعليمات بإرجاع البطائق لصاحبها.

انفجار قناة للماء الصالح للشرب بديور الصابون بمراكش يستنفر السلطات المحلية ويخلق هلعا وسط الساكنة + لبوم الصور

انفجار قناة للماء الصالح للشرب بديور الصابون بمراكش يستنفر السلطات المحلية ويخلق هلعا وسط الساكنة + لبوم الصور

انفجار قناة للماء الصالح للشرب بديور الصابون بمراكش يستنفر السلطات المحلية ويخلق هلعا وسط الساكنة + لبوم الصور

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة