انعقاد الدورة 6 للمنتدى الإفريقي للفلاحة بمشاركة المغرب

حرر بتاريخ من طرف

بدأت أمس الأربعاء ،في ليبروفيل ، فعاليات المنتدى الإفريقي للفلاحة في دورته السادسة تحت شعار “نحو صفقة فلاحية جديدة” بمشاركة مهنيين من القطاعين العام والخاص من القارة الإفريقية من ضمنها المغرب.

ويهدف المنتدى الذي ينظم تحت رعاية الرئيس الغابوني علي بونغو أونديمبا بدعم من الاتحاد الإفريقي والمجمع الشريف للفوسفاط -افريقيا، إلى مواكبة وتسريع دينامية قطاع ذي بعد استراتيجي كبير في تنمية القارة.

كما يشكل هذا الموعد الإفريقي فرصة لمناقشة سلسلة من الموضوعات المهمة لمستقبل قطاع الفلاحة والأغذية الزراعية في المنطقة.

وسيخصص المنتدى موائد مستديرة وندوات متخصصة لمناقشة نماذج التنمية، وتحديات الأمن الغذائي، وإدماج الشباب، وصعود التقنيات الفلاحية، وتحديث أقطاب النمو الفلاحي وغيرها.

بالاضافة إلى المجمع الشريف للفوسفاط -افريقيا، يمثل المغرب في هذا الملتقى ،القرض الفلاحي ، وصندوق (أغري فوند فور أفريكا) ، وهو صندوق استثمار يوجد مقره بالدار البيضاء .

وخلا ل حفل الافتتاح ، الذي تميز بحضور وزير الزراعة والأغذية والثروة السمكية الغابوني ، بيندي ماجانغا موسافو ، وممثلو الاتحاد الأفريقي والمنظمات الدولية وسفير المغرب في الغابون عبد الله صبيحي ، تم توقيع مذكرة تفاهم بين وكالة التنمية الزراعية في الغابون والصندوق الفلاحي لأفريقيا لتطوير 3000 هكتار على مدى 5 سنوات

وفي تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أكد أنطوني سوان وأنيس ماموني ،على التوالي ، المدير العام والمدير المالي لصندوق ( أغري فوند فور أفريكا) ، أن مذكرة التفاهم هذه تعد جزءا من استراتيجية تطوير البستنة.كما اشارا إلى أن اختيار الغابون تمليه ،علاقات الأخوة والتعاون التي تربط الرباط وليبرفيل ،واستراتيجية التعاون جنوب -جنوب التي يقودها جلالة الملك محمد السادس لتشجيع الشركات المغربية على الاستثمار في القارة.

من جهته أكد رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي ومثمني البرقوق اشبشالي ادريس في تصريح مماثل ،أن مشاركة الجمعية في المنتدى يهدف الى التعريف بالمنتجات الفلاحية واكتشاف الفرص الاستثمارية في القطاع بالغابون.

وسيعقد على هامش المنتدى اجتماع رفيع المستوى بين وزراء الفلاحة بالمجموعة الاقتصادية لدول وسط إفريقيا وممثلي الاتحاد الإفريقي والجهات المانحة، لمناقشة تحديات وفرص القطاع الفلاحي والإجراءات التي يتعين اتخاذها لضمان تقارب الاستراتيجيات وتبادل أفضل الممارسات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة