انعقاد الدورة العادية لمجلس جهة الدار البيضاء سطات

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

تطبيقا لمقتضيات القانون التنظيمي 14-111 المتعلق بالجهات ولاسيما المادة 39 منه، عقد مجلس جهة الدار البيضاء-سطات بمقر الجهة يوم الإثنين فاتح مارس2021، أشغال دورته العادية لشهر مارس2021، برئاسة مصطفى بكوري رئيس مجلس الجهة، وبحضور والي الجهة والسيدات والسادة أعضاء مجلس جهة الدار البيضاء سطات.

وفي بداية أشغال الدورة تناول رئيس مجلس الجهة، بمناسبة مرور سنة على تسجيل أول حالة كوفيد 19، الظرفية التي تعيشها بلادنا بسبب هذه الجائحة، وانخراط جهة الدارالبيضاء-سطات تحت القيادة الرشيدة والنظرة الثاقبة لجلالة الملك حفظه الله، في الجهود الوطنية للحد من تداعيات جائحة كورونا والتي شهدت إشراف جلالته مباشرة على إعطاء انطلاقة عملية التلقيح، لتكون بذلك بلادنا من الدول السباقة في هذا المجال.

وبعد ذلك قدم رئيس الجهة، تقريرا مفصلا حول مختلف أنشطة الرئاسة والمجلس التي عرفتها الجهة خلال الفترة ما بين الدورتين، ليتم فيما بعد الشروع في مناقشة جدول أعمال الدورة، والذي ضم في محتواه 30 نقطة تتعلق بعدة اتفاقيات شراكة تهم مجموعة من المشاريع التنموية المضمنة ببرنامج تنمية الجهة ككل.

وهكذا سادت لغة الإجماع والتوافق أشغال هذه الدورة بعد نقاشات مستفيضة وبناءة، حيث وافق المجلس على مجموعة من المشاريع التنموية همت محاور التطهير السائل والتزويد بالماء الصالح للشرب بالعالم القروي وخلق المقاولات والتشغيل والتكوين وتوجيه الشباب ودعم التعليم بالعالم القروي وإنشاء مناطق الأنشطة الاقتصادية باستثمار إجمالي بلغ 270 مليون درهم.

ومن أهم المشاريع التي تمت المصادقة عليها هناك إنجاز محطة لمعالجة المياه العادمة بمدينة أزمور، والحفاظ على مصب أم الربيع من التلوث، وعقلنة استعمال الموارد المائية بجهة الدارالبيضاء- سطات وحمايتها من خلال تقوية آليات القياس والمراقبة الخاصة بتلوث وتتبع الفرشة المائية الساحل- دكالة، ومشروع معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة في سقي المساحات الخضراء بما فيها ملاعب الكولف بالدار البيضاء والمحمدية.

ومشروع خلق قطب جهوي للبحث العلمي في المجال الصناعي والزراعي، وإنجاز برنامج لمواكبة وتتبع المقاولات الصغرى والمتوسطة بشراكة مع الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب وتأطير الشباب في مجال ريادة الأعمال من خلال خلق 90 مقاولة ناشئة بشراكة مع جمعية « Réseau Entreprendre Maroc ».

كما همت المشاريع المصادق عليها إنجاز طريق جديد يربط بين الدارالبيضاء ومطار محمد الخامس وإحداث وتأهيل مناطق الأنشطة الاقتصادية وكدا تسويق المنتوج السياحي بالجهة، وتنظيم مسار سياحي وثقافي بحي الأحباس بمدينة الدار البيضاء.

أما فيما يتعلق يتنمية العالم القروي فقد صادق المجلس على مشاريع تأهيل المركز الجماعي البئر الجديد وتجهيز مجموعة من الدواوير بإقليمي سطات وبرشيد بالماء الصالح للشرب، وتأهيل المؤسسات التعليمية بالعالم القروي وتجهيزها بالمعدات الإلكترونية، وتأهيل وحدة لتسويق الخضر والفواكه بالجملة بالسوق الأسبوعي لكيسر.

كما كانت هذه الدورة فرصة للإطلاع على تقرير حول تقدم تنزيل برنامج التنمية الجهوية الذي يسجل إلى حدود بداية سنة 2021 برمجة مشاريع بميزانية استثمارية تناهز 49 مليار درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة