انطلاق أشغال اللقاء الإفريقي لطب الأطفال بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت امس الجمعة بمراكش أشغال اللقاء الإفريقي لطب الأطفال المنظم على مدى ثلاثة أيام، تحت الرئاسة الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، بمبادرة من الجمعية البيضاوية لطب الأطفال بتعاون مع المرصد الوطني لحقوق الطفل.
 
ويتميز اليوم الأول من هذا اللقاء الطبي، الذي يشارك فيه حوالي 400 طبيب للأطفال و50 مولدة من المغرب وإفريقيا وفرنسا، بتنظيم عدة ورشات ستتناول مواضيع تهم الأم والطفل، والرضاعة الطبيعية، والطب النفسي للطفل والمراهق بالإضافة الى سرطان الطفل.
 
وأكد الدكتور عفيف سعيد رئيس الجمعية البيضاوية لطب الأطفال ونائب رئيس الجمعية الفرانكفونية لأطباء الأطفال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الهدف من هذا اللقاء يكمن في خلق شراكة مابين أطباء الأطفال الأفارقة للرقي بمستوى الخدمات المقدمة في هذا الميدان.
 
وأضاف أن هذا الملتقى الطبي، الذي يشارك فيه أطباء وأساتذة باحثون وخبراء وطنيون ودوليون، يشكل مناسبة لتقاسم التجارب والخبرات وتعزيز العلاقات بين العاملين في طب الأطفال بالقارة الإفريقية للمحافظة على صحة الأطفال.
 
وأشار الى أن أطباء الأطفال المغاربة، عززوا خبراتهم من خلال الأبحاث المهمة التي قاموا بها، مما من شأنه الرقي بهذا المجال ليواكب المستجدات التي يعرفها العالم في طب الأطفال .
 
وسيتم خلال هذا الملتقى مناقشة مختلف المواضيع العلمية المتعلقة بصحة الأطفال، خاصة الصحة النفسية للأطفال والشباب والتلقيحات، حيث سيخصص حيزا مهما لمناقشة المشاكل المتعلقة بالصحة النفسية عند الأطفال والشباب بالمغرب وعلى الصعيد الإفريقي عموما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة