انزعاج كبير من الطريقة العشوائية لاشغال تبليط منطقة سياحية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه مجموعة من سكان وتجار مدخل حي القصور وطريق سيدي اليماني، شكاية الى عمدة مدينة مراكش، للتعبير عن استيائهم وانزعاجهم الكبيرين، من الطريقة العشوائية و اللاحرفية التي أنجزت بها إحدى الشركات اشغال الترصيف.

واشارت الشكاية التي اطلعت “كشـ24” على نسخة منها، ان الشركة المعنية المكلفة بترصيف مدخل حي القصور من جهة باب القصور و طريق الرميلة، شوهت جمالية هذا الممر الاستراتيجي الذي يربط بين فندقي المنصور و المامونية و اسواق مراكش، وكذلك باحد اهم المزارات السياحية على غرار مول القصور.

كما الحقت الشركة وفق الشكاية ذاتها، الضرر بالتجار والساكنة سواء من حيث التعلية او الانحدار، ما سيساهم في تسرب مياه الامطار الى المحلات و المنازل مضيفة ان طريقة انجاز اشغال وضع الحجارة قد تمت بعشلااوية و بدون منهجية هندسية و بدون اي معيار جمالي، حيث لم يحترموا ابسط الاجراءات الاساسية والاولية التي تتطلبها مثل هذه الاشغال .

و استحضرت الشكاية مجموعة من الامثلة ، من ضمنها ترك الارضية القديمة دون حفر و دون ازاحة اتربتها، مما ادى الى علو مفرط في الارضية الجديدة المنجزة، التي اصبحت تتجاوز عتبات مداخل بعض المحلات، كما شوهت منحدر الدورب المتواجدة بهذا المقطع كدرب مولاي عبد الله بن حساين، كما لم يعملوا قبل وضع الحجارة على ضبط درجات التسوية، فضلا عن عدم احترام مستوى التسطيح عن وضع الحجارة، الامر الذي كان من شأنه ان يسهل انسياب الماء ومحافظة عتبات المحلات على ارتفاعها النسبي،

و اكدت الشكاية ان الاشغال المذكورة لا تحقق الهدف من الاداردة الملكية التي تتوخى الرفع من جمالية الحاضرة المراكشية و من جاذبيتها مع تقوية قدراتها على الاستقطاب و تحسين درجة تنافسيتها الجمالية ، و لذلك طالب المتضررون من العمدة التدخل لاعادة الترصيف بشكل يليق بمدخل حي القصور و طريق سيد اليماني احتراما لتاريخ هذا الحي ببعديه الاسلامي و اليهودي

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة