انتشار “الكلاب المزعجة” يُحول ليالي مواطنين إلى جحيم بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تشهد منطقة المحاميد 9 بمدينة مراكش انتشارا واضحا للكلاب الضالة، التي باتت تؤرق بال المواطنين المتخوفين من أن تتسبب عضاتها في مرض “داء الكلب”، المعروف بـ”السعار”، إلى جانب تشويهها صورة الجماعة الحضرية.

وذكر مواطنون في اتصال بـ كشـ24 ، أن “نباح هذه الكلاب الضالة همّ آخر يعاني منه سكان المحاميد 9 خلال الليل، ما يمنعهم من الخلود إلى النوم استعدادا ليوم جديد”.

ووصف المشتكون من حي المحاميد 9 الظاهرة بـ”المخيفة”، وذلك بالنظر إلى أعداد هذه الحيوانات التي باتت تحتل الشارع العام وتهدد السلامة الجسدية للمواطنين.

ويرى متتبعون للشأن المحلي أن الانتشار الكبير لكلاب الشوارع الذي تشهده معظم أحياء مراكش وليس أحياء المحاميد وحسب تقابله لا مبالاة الجهات الوصية التي من المفروض أن تتدخل لوضع حد للظاهرة دون الحاجة إلى تذكيرها في كل مناسبة ووقت بذلك.

وطالب المشتكون بضرورة تدخل المصالح المختصة لوضع حد لانتشار الكلاب الضالة لتفادي إلحاقها الأذى بالمواطنين وبث الهلع في صفوفهم، ناهيك عن النباح الذي يحرم الساكنة من النوم ويكسر طمأنينة وهدوء المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة