انتخاب بن علي يلدريم رئيسا لحزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا

حرر بتاريخ من طرف

انتخب وزير النقل التركي بن علي يلدريم بالإجماع رئيسا لحزب العدالة والتنمية الحاكم ، ومن ثم رئيسا للوزراء. وفاز يلدريم (60 عاما) ، أحد مؤسسي الحزب الحاكم مع الرئيس رجب طيب أردوغان، بجميع الأصوات في مؤتمر استثنائي للحزب حضره 1405 من المندوبين. وكان يلدريم المرشح الوحيد في المؤتمر الذي عقد بعد أن أعلن أحمد داود أوغلو استقالته من رئاسة الوزراء هذا الشهر في أعقاب خلافات مع أردوغان.
 
ودفع الخلاف بين رئيس الوزراء المنتهية ولايته احمد داود اوغلو والرئيس اردوغان، الى الواجهة السياسية بن علي يلدريم الذي يعد من المقربين الاكثر وفاء لاردوغان الذي جعل منه ابرز المروجين لمشاريعه العملاقة للبنى التحتية. ويعد يلديريم وزير النقل والبحرية والاتصالات ، الذي يتحدر من عائلة متواضعة من اترزينجان (شرق)، من قدامى رفاق اردوغان ويرافقه منذ وصول الرئيس الحالي للدولة الى بلدية اسطنبول في 1994.
 
ويعتبر المراقبون ان مهمته الاساسية تقضي بتنفيذ مشروع تغيير الدستور الذي يرغب فيه اردوغان، لتحويل القسم الاكبر من الصلاحيات التنفيذية لرئيس الوزراء الى الرئيس. وقال يلديريم ، في كلمته الاولى التي اعتبرت بمثابة قسم ولاء، بعد اعلان انسحاب داود اوغلو في بداية شهر ماي، في ملاطية (جنوب شرق) “والان، سنقيم نظاما رئاسيا”. وكان بلدريم قد حصل في المؤتمر السابق لحزب العدالة والتنمية في 2015، على دعم أكثرية المندوبين، لكنه اضطر الى التراجع عندما وقع اختيار اردوغان المنتخب حديثا، على احمد داود اوغلو.
 
واتاح له ولاؤه لاردوغان ان يحصل مرارا على مناصب بالغة الاهمية في اطار حزب العدالة والتنمية، وان يتسلم في شكل شبه دائم منذ 2002 حقيبة النقل في الحكومة. وتأكيدا للثقة التي يوليه اياها الرئيس اردوغان، تولى يلديريم حتى الان الاشراف على مشاريع البنى التحتية العملاقة، التي توجه اليها المعارضة والمدافعون عن البيئة انتقادات حادة، ويقولون انها غيرت وجه تركيا ولاسيما اسطنبول.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة