انبعاثات قياسية لثاني أكسيد الكربون رغم تدابير الإغلاق جراء كوفيد-19

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، الاثنين، أن التباطؤ الصناعي الناجم عن أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد لم يخفف الارتفاع القياسي لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وهو من الغازات الدفيئة المساهمة بصورة أساسية في ظاهرة الاحتباس الحراري.

وبحسب النشرة السنوية للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وهي وكالة تابعة للأمم المتحدة، فإن نسبة ثاني أكسيد الكربون في الجو سجلت ارتفاعا كبيرا في سنة 2019، واستمر المنحى ذاته في سنة 2020.

وقال الأمين العام للمنظمة، بيتيري تالاس، إن “انخفاض الانبعاثات المرتبط بالحجر لا يمثل سوى جزء صغير على المنحنى السائد على المدى الطويل، إلا أنه يتعين علينا جعل معدل الانبعاثات مستقرا بشكل مستدام”.

وجاء في النشرة السنوية للمنظمة أنه خلال فترة توقف الأنشطة الاقتصادية بشكل كامل، سجلت الانبعاثات العالمية اليومية لثاني أكسيد الكربون انخفاضا يصل إلى 17 في المائة بسبب تدابير الإغلاق.

واعتبرت المنظمة أنه من الصعب جدا تقدير نسبة الانخفاض السنوي الإجمالي للانبعاثات في سنة 2020، مشيرة إلى أن التقديرات الأولية تفيد بأن نسبة التراجع ستتراوح ما بين 4,2 في المائة و7,5 في المائة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة