امحند العنصر وزير الداخلية والحسن الوردي وزير الصحة في زيارة لضحايا حادثة ازرقطن بتعليمات ملكية

حرر بتاريخ من طرف

امحند العنصر وزير الداخلية والحسن الوردي وزير الصحة في زيارة لضحايا حادثة ازرقطن بتعليمات ملكية
بعد حادثة الفاجعة التي عاشتها الطريق الرابطة بين مراكش ووارزازات، والمتمثلة في حادثة السير التي راح ضحيتها 43 قتيل  و 21 جريح، جروح اربعة منهم وصفت بالخطيرة، قام اليوم الثلاثاء وزيري الداخلية امحند العنصر ووزير الصحة الحسين الوردي، بزيارة تفقدية للجرحى والمصابين بمستعجلات ابن طفيل التابع للمركز الاستشفائي محمد السادس، بعد ذالك توجه الوفد الوزاري الى مستودع الأموات باب دكالة حيث اطلع الوزيران عن سير عملية تسليم الجثث لأصحابها ، وقد كان برفقة الوزيران كل من  والي الولاة بوزارة الداخلية وعامل عمالة الحوز يونس البطحاوي، وأثناء هذه الزيارة قدم الوزيران تعازي الملك محمد السادس لأهالي الضحايا الذين تجمعوا في خيام تم نصبها بهذه المناسبة الأليمة.امام مستودع الأموات بباب دكالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة