اليوم الأول من الحملة الإنتخابية بعمالة مراكش… “الهدوء الذي يسبق العاصفة”

حرر بتاريخ من طرف

عرف اليوم الأول من الحملة الإنتخابية التي انطلقت أمس السبت 24 شتنبر الجاري انطلاقة فاترة باسثتناء الحملة التي دشنها مرشح الحركة الشعبية بدائرة جليز النخيل رشيد بن الدريوش، ونزول فدرالية اليسار الديمقراطي بثقلها في مراكش من خلال يوم دعائي مكثف للأمينة العامة للإشتراكي الموحد نبيلة منيب بدأ بندوة صحافية بباب دكالة ثم لقاء تواصلي بجماعة سعادة وتجمع خطابي بسيد الزوين وبعدها الحي الحسني بدوار العسكر.

ويلاحظ غياب حضور جل مرشحي الأحزاب الكلاسيكية في اليوم الأول من الحملة التي ستأخذا منحا تنافسيا تصاعديا مع توالي الأيام فيما يشبه الهدوء الذي يسبق العاصفة، حيث تتوالي المواكب والمسيرات ويتعالى صراخ الشعارات بأزقة المدينة وشوارعها.

ومن المرتقب أن يعرف صراع اللوائح الإنتخابية الواحدة والأربعين التي تتنافس على مقاعد دوائر مراكش التسع احتداما كبيرا لاسيما ببعض الدوائر التي ترشحت بها وجوه سياسية معروفة مثل دائرة المنارة ودائرة المدينة سيدي يوسف بن علي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة