اليأس يدفع مريضا للانتحار بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أقدم مريض في عقده الخامس ليلة امس الثلاثاء 31 يوليوز، على وضع حد لحياته بعد معناة طويلة مع المرض، تسرب خلالها اليأس لنفسه ليقرر الانتحار شنقا.

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن الهالك البالغ من العمر 46 سنة، والذي يقطن وحيدا بمنزل بدوار “النزالة” بجماعة تاسلطانت بمراكش، كان يعاني منذ مدة من “فتق” باطني عاني معه الامرين، وخلال الاسبوع المنصرم زاره جيرانه و اصدقائه اكثر من مرة محاولين إقناعه بالذهاب للطبيب على ان يتكلفوا بمصاريف العلاج بشكل جماعي لفائدته، إلا انه كان مصرا على الاستسلام للمرض، مؤكدا في كل مرة ان لا يريد سوى الموت، وفي ليلة امس الثلاثاء فوجئوا بغيابه وعدم فتحه لباب منزله، ما دفعهم للارتياب في الامر، واللجوء الى سطح المنزل ليكتشفوا ان جارهم المريض معلق بحبل .

وقد تم إخبار السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بالواقعة، لينتقلوا الى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق في ملابسات الواقعة، فيما تم نقل جثة الهالك الى مسيتودع الاموات، لاخضاعها للتشريح الطبي بامر من النيابة العامة، للوقوف على الاسباب الحقيقية للوفاة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة