الوكيل العام يأمر بإيداع السكارى الذين استباحوا سيارة الدرك سجن لوداية

حرر بتاريخ من طرف

قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش، ايداع السكارى الذين تطاولوا على سيارة الدرك الملكي سجن لوداية.

وكان المتهمون الثلاثة أحيلوا عشية أول أمس الثلاثاء من طرف الضابطة القضائية على الوكيل العام للملك لدى استئنافية مراكش.

واعتقل المتهمون من طرف عناصر الدرك الملكي بلوداية في وقت مبكر من صباح يوم الإثنين 20 غشت الجاري، بدوار أولاد أعكيل بجماعة لوداية التابعة لعمالة مراكش بعدما تطاولوا على سيارة للدرك والتقطوا صورا فوقها وهم يعاقرون الخمر.

وبحسب معطيات حصرية توصلت بها “كشـ24″، فإن المعتقلين الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 27 و35 عاما تم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية بالمركز القضائي للدرك الملكي بمراكش لتعميق البحث معهم قبل احالتهم على النيابة العامة المختصة.

و أوضحت مصادرنا، أن هؤلاء الموقوفين وهم من ذوي السوابق القضائية صادفوا سيارتي الدرك الملكي متوقفتين بالقرب من وادي نفيس بعد نزول عناصرها لتعقب أفراد عصابة إجرامية تنشط في ترويج مسكر “الماحيا”، ففتحوا إحداها وأخذوا منها قبعة احتياطية ارتداها أحدهم قبل أن يصعد إثنين منهم مقدمة السيارة فيما تولى آخر التقاط صور تذكارية لهما بمعية قنينات خمر.

وتضيف المصادر ذاتها، على أن الموقوفين الذين كانوا في حالة سكر دخلوا في تحدي بينهم حول من يتجرأ على الإقتراب من سيارة الدرك وفتحها والرقص فوقها على نغمات موسيقى الهاتف المحمول، دون أن يعلموا أن هذا السلوك الاجرامي سيجرهم إلى الاعتقال، حيث جرى اعتقالهم في ظرف وجيز وتم استرجاع قبعة الدرك التي ضبطت بحوزتهم.

وقد فجّرت صور هؤلاء السكارى التي تم نشرها على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” موجة من الإستنكار والسخط في أوساط رواد الفضاء الأزرق بجماعة لوداية الواقعة على بعد نحو 22 كيلومترا الى الغرب من مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة