الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش تتوج بجائزة “المغرب للسياحة المستدامة”

حرر بتاريخ من طرف

بعد أشهر قليلة على انعقاد مؤتمر التغيرات المناخية في نسخته 22 والذي ستحتضن دورته المقبلة مدينة مراكش وعلى هامش النسخة الأولى من حدث “المغرب للسياحة المسؤولة والمستدامة” ، تم تنظيم حفل توزيع جوائز “المغرب للسياحة المستدامة” في نسخته السادسة وذلك يوم 25 يناير، لفائدة المتوجين في الأصناف السبعة للمسابقة.

وخلال هذا الملتقى، تم تتويج الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش بجائزة “المغرب للسياحة المستدامة” صنف “البيئة والتنوع البيولوجي” من طرف السيد لحسن حداد وزير السياحة وذلك بفضل المشروع الكبير المتعلق بمعالجة وإعادة استعمال المياه العادمة بمدينة مراكش والذي تم اختياره بفضل تأثيره الإيجابي المتمثل في تقليص انبعاث الغازات المسببة للإحتباس الحراري ودوره كذلك في حماية البيئة والموارد الطبيعية وهو ما يزكي مكانة محطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة باعتبارها إحدى ركائز التنمية المستدامة بالجهة.

نبذة حول نشأة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بمراكش

تم إحداث الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بمراكش منذ فاتح يناير 1971، وأسندت لها مهمة تدبير قطاعي الماء والكهرباء. كما تكلفت بتدبير قطاع التطهير السائل سنة 1998. و وفاءا منها لقيمها والتزاماتها، عملت الوكالة، على مدى العشر سنوات األخيرة، في التحسين المستمر لمنهج جودة الخدمات وكذا ممارسات الحكامة الجيدة، الشيء الذي مكنها من االنتقال إلى المراقبة المواكبة من خالل توقيع العقد البرنامج مع الدولة للفترات الممتدة ما بين 2012-2010 و2013-2016 وفي هذا اإلطار، توجت الوكالة من خالل المجهودات التي تم بذلها من طرف اإلدارة ومجموع المستخدمين كما واصلت المحافظة للسنة الثالثة على التوالي على نيل الشهادة الثالثية ذات المعايير المغربية ISO تم ومن OHSAS 18001(2007 ، ISO 14001 (2004)،9001 (2008) دخول الدائرة المحدودة التي تشمل بعض المؤسسات المغربية والتي تعتمد نظام التدبير المتكامل لإلدارة الذي يشمل الجودة والسالمة والبيئة. كما واصلت الوكالة المحافظة على شهادة االعتماد ISO 17025 لمختلف الأنشطة الخاصة بمختبر تحليل الماء الصالح للشرب وتكون بذلك ثاني مؤسسة على المستوى الوطني من بعد المكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء (قطاع الماء).

زيارة ميدانية لفائدة الصحافة الدولية لمحطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة

وبالموازاة مع ذلك، نظمت الوكالة المستقلة لتوزيع الماء و الكهرباء بمراكش يوم 26 يناير 2016 زيارة ميدانية لفائدة الصحافة الدولية لمحطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة.
وبهذه المناسبة، قدم أطر الوكالة شروحات مفصلة حول محطة معالجة وإعادة استعمال المياه العادمة الرائدة على الصعيدين الوطني والإفريقي. وقد حضيت هذه المحطة بإعجاب وتنويه كبيرين من طرف جميع الحاضرين.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المحطة التي أشرف صاحب الجلالة، الملك محمد السادس نصره الله وأيده، بتاريخ 29 دجنبر 2011 على تدشينها تهدف إلى حماية البيئة وتوفير مصدر بديل ومتجدد من المياه يقدر بـ33 مليون متر مكعب سنويا، أي ما يفوق نصف استهالكات مدينة مراكش من الماء الصالح للشرب. وتوجه المياه المصفاة لري المساحات الخضراء وواحات النخيل ومالعب الكولف وتزويد الفرشة المائية مما يساهم في الحفاظ على الموارد المائية التي تعتبر مادة جد حيوية وموضوع نقاشات غير مسبوقة على الصعيد الدولي. كما تهدف إلى تحسين الظروف الصحية والبيئية واالجتماعية للمواطن المراكشي والمساهمة في االنفتاح السياحي للمدينة الحمراء. هذه المحطة، التي تستجيب للمعايير األكثر صرامة في ميدان إعادة استعمال المياه المعالجة، توجت بتسجيلها من طرف األمم المتحدة يوم 22 فبراير 2013 ضمن ما يعرف بآليات التنمية النظيفة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة