الوضع الوبائي والصحي بجهة مراكش يثير قلق حقوقيين

حرر بتاريخ من طرف

انتقد فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في ختام إجتماعه الدوري، إستمرار تكثم المديرية الجهوية للصحة عن المعطيات والمعلومات المتعلقة بانتشار فيروس كوفيد 19،خاصة فيما يتعلق بالحالات الناشطة وخريطة إنتشار الوباء بالمدينة، وعدم احترام بروتوكول العلاج المنزلي لغياب المتابعة الطبية وشروطه الاجتماعية.

وحييت الجمعية وفق بلاغ لها، المجهودات التي تقوم بها الاطقم الصحية في مواجهة الجائحة والأمراض الاعتيادية رغم شح الإمكانيات و الوسائل، معبرة عن تضامنها معها في مطالبها العادلة والمشروعة ومعبرة عن إندهاشها الكبير لغياب الصيانة والمراقبة فيما يخص وضعية المولد الكهربائي بمستشفى ابن زهر / المامونية، الذي عرف إنقطاع الثيار الكهربائي ليلة الأربعاء 04 نونبر مما خلق نوعا من الهلع في صفوف المرضى خاصة، وأن المستشفى يعد مركزا هاما للتكفل بالحالات المصاحبة بفيروس كوفيد 19 ومنها من يخضع للعلاج تحت التنفس عبر الأوكسجين.

وٱدان فرع المنارة الوضع الكارثي لقسم المستعجلات بمستشفى المامونية، حيث تغيب ابسط إجراءات الوقاية و الحماية من الوباء سواء في صفوف الأطر الصحية او المرتفقين المصابين للمرضى، مما يجعل الفرع يشدد على ضرورة تقوية المراقبة وإعمال البرتوكول الخاص بشروط الحماية والوقاية، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة الإهتمام بقسم المستعجلات بمستشفى الرازي التابع للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، عبر تمكين كافة الأطر الصحية بالمستلزمات الضرورية وتزويده بالمتطلبات الطبية والبيوطبية، وتحسين شروط عمل الاطقم الصحية، وحسن استقبال المرضى، خاصة ان القسم يعرف اكتتضاضا غير مسبوق وتعثرات واضحة في إنجاز مهامه.

وجدد الفرع تأكيده على تخفيض معاناة مرضى القصور الكلوي الذين يخضعون لحصص تصفية الدم بمركز جنان اوراد، عبر ضمان استمرارية الاستفادة من الحصص المخصصة لكل مريضة ومريض، وإصلاح الأعطاب التقنية التي تطال التجهيزات، وتحسين شروط الاستقبال وظروف العلاج، بما فيها الاهتمام بالمخاطر الصحية ووسائل النظافة والأكل؛

كما استنكر الفرع بشدة النقص الحاد أو افتقاد بعض الأدوية الخاصة بأمراض السرطان والدم بمركز الانكولوجيا الكائن بقلب المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس، مستهجنا كل المحاولات التي قد تكون سببا في تهديد الحق في الحياة نتيجة التقاعس في ضمان العلاج، مجددا مطلبه بالتقصي والتحقيق من طرف المفتشية العامة لوزارة الصحة حول مشكل غياب بعض الأدوية وعدم استفادة بعض المرضى منها بمركز الانكولوجيا؛

وسجل الفرع ضعف تزويد الصيدليات بالمدينة بلقاح الانفلوانزا الموسمية vaxigrip Tetra ، مما جعل عددا كبيرا من الفئات المستهدفة لم تصل إلى اللقاح، وفئات أخرى عريضة عاجزة حتى عن توفير موارده المالية حتى لو كان متوفرا، مستغربا لإطلاق وزارة الصحة لحملة التلقيح رغم غيابه عن مراكزها الصحية ونذرته الفائقة بالصيدليات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة