الوزير وهبي: خطاب التسامح يحتاج إلى جهود كل الفاعلين

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، إن نشر خطاب التسامح والتعدد والتنوع والاعتدال لا يزال في حاجة إلى جهود كل الفاعلين ومزيد من التعاون الدولي وتعزيز آليات الحوار بين الحضارات والثقافات والأديان.

وجرى اليوم الأربعاء افتتاح أشغال الملتقى الدولي رفيع المستوى، من أجل إحياء الذكرى الخامسة لخطة عمل فاس، وهو الملتقى المنظم من قبل المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان والأمم المتحدة.

وأشار وزير العدل إلى أن منع التحريض على العنف له جذور راسخة في المعايير الدولية لحقوق الانسان، سواء تعلق الامر باتفاقية منع جريمة الابادة الجماعية والمعاقبة عليها عام 1948 والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري لسنة 1969,والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966.

وذهب الوزير وهبي إلى أن تجمع خطة عمل فاس بشأن حظر الدعوة إلى الكراهية القومية أو العرقية أو الدينية، هو تعبير عن مدى أهمية هذا الملتقى الدولي، لأنه يعالج موضوعا مهما يستهدف مجتمعات محلية أو أفراد على أساس هويتهم. وتحدث على أن هذا الاستهداف يسفر عن ارتكاب جرائم وحشية كجرائم الابادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم المرتكبة ضد الانسانية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة