الوالي لبجيوي يتدخل لحل ملف 10 آلاف إطار تربوي والجمعية المغربية لحقوق الانسان ترحب

حرر بتاريخ من طرف

أصدر فرع لمنارة بمراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان مساء يومه الأحد 18 دجنبر الحالي، بلاغا على إثر منع السلطات العمومية لمسيرة قام بها عشرات المحتجين من الاطر التربوية الممثلة لـ” 10 آلاف إطار” مشيا على الأقدام من مراكش في اتجاه البيضاء جاء فيه.

عاين عضو الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان المنع الذي جوبهت به مسيرة الأطر التربوية 10 آلاف إطار والتي كانت متوجهة على الأقدام من مراكش إلى الدار البيضاء. حيث حضرت مختلف تلاوين القوات العمومية وبكل دراجاتها لتوقيف المسيرة على مستوى مدارة النخيل بمراكش. إذ تم تشكيل حاجز من قوات الأمن حال دون تقدم المسيرة.

بعد ذلك جرى فتح حوار مع ولاية مراكش-آسفي بوساطة عضو مكتب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان، وأحد ممثلي الجمعيات الحقوقية، وقد تم التوصل من خلال الحوار إلى عقد لقاء بين أطر البرنامج الحكومي 10 اطار و السيد والي جهة مراكش- آسفي يوم غذ الإثنين 19 دجنبر 2016 ، على الساعة 09 صباحا بمقر الولاية. 

وذلك من أجل تسليم الملف المطلبي الخاص بالأطر الادارية والتربوية، والذي سيتكلف السيد الوالي بتبليغه للجهات المسؤولة مركزيا قصد فتح  قنوات الحوار والنظر فيه، وفق ما صرح به السيد والي جهة مراكش للمحاورين.

إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، نثمن خطوة السيد والي جهة مراكش آسفي، باعتباره ممثلا للدولة، في فتح حوار مع الأطر الإدارية والتربوية ونتمنى أن تكون الخطوة الأولى من أجل إنهاء هذ الاحتقان الاجتماعي وطي الملف بما يصون كرامة وحقوق الاطر الادارية والتربوية. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة