الوالي قسي لحلو يترأس اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية لجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

انعقد أمس الاثنين 27 دجنبر 2021 عبر تقنية التناظر المرئي اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية لجهة مراكش آسفي تحت رئاسة كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي وبمشاركة عمال أقاليم الجهة ورؤساء المجالس الإقليمية، والكاتب العام للشؤون الجهوية والمدير العام للمصالح بمجلس الجهة وممثلي الغرف المهنية و رؤساء المصالح اللاممركزة المعنية وممثلي النسيج الجمعوي داخل اللجنة.

وافتتح والي جهة مراكش آسفي رئيس اللجنة الاجتماع بكلمة ذكر فيها بحصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى جهة مراكش آسفي برسم فترة 2019-2021 من المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية مركزا بالخصوص على المنجزات التي تم تحقيقها في مجال ريادة الأعمال لدى الشباب وإدماجهم الاقتصادي وفي مجال الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة خاصة في ميدان التعليم الأولي والدعم المدرسي فضلا عن النتائج التي تم تحقيقها في مجال تعزيز البنيات التحتية بالوسط القروي وتحسين الخدمات الاجتماعية المقدمة للفئات الاجتماعية التي توجد في وضعية الهشاشة، وفي هذا الاطار أشار الوالي لكون حصيلة منجزات فترة 2019-2021 تميزت ببرمجة 2410 مشروعا بغلاف مالي إجمالي قدره 1257 مليون درهم أنجز منها 1462 مشروعا.

وبعد التذكير بجدول أعمال الاجتماع أعطيت الكلمة لرئيس قسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش آسفي الذي قدم عرضا مفصلا تبين منه أنه على مستوى برنامج تدارك الخصاص بالنسبة للبنيات التحتية والخدمات الاجتماعية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا تم رصد اعتماد مالي يناهز 304,9 مليون درهم لتمويل 204 مشروعا يروم تعزيز البنية التحتية لقطاعات الماء والكهرباء والطرق وتحسين خدمات قطاعات التعليم والصحة. وقد مكنت التدخلات من توسيع شبكة الماء الصالح للشرب لفائدة 4261 أسرة، وتعزيز الربط بالكهرباء لفائدة 24 قرية فضلا عن تحسين شبكة الطرق والمسالك الطرقية إضافة إلى إعادة تأهيل المرافق الصحية المتواجدة بالجهة وإحداث مرافق جديدة كدور الأمومة ودور الولادة والمراكز والمستوصفات الصحية وتجهيزها بالمعدات اللازمة.

وفيما يتعلق ببرنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب فقد تمت برمجة 752 مشروعا لفائدة 852 شابة وشاب باستثمار اجمالي قدره 154 مليون درهم ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 78 مليون درهم وفي إطار برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة سيما المحور المتعلق بدعم الولوج إلى التعليم الأولي بالوسط القروي تم إحداث 839 وحدة للتعليم الأولي فيما توجد 365 وحدة أخرى في طور الإنجاز وذلك بغلاف مالي يناهز 408 مليون درهم وستستقبل هذه الوحدات بعد انجازها 21.846 تلميذ وتلميذة. ومن أجل المساهمة في معالجة المشاكل المرتبطة بالهدر المدرسي بالوسطين القروي والشبه الحضري فقد تمت برمجة مشروع يتوخى تعزيز التحصيل الدراسي للتلميذات والتلاميذ من المستوى الثالث إلى المستوى السادس ابتدائي في مادتي اللغة الفرنسية والرياضيات. ويستهدف المشروع كمرحلة أولى 27.884 تلميذ وتلميذة على مستوى الجهة بغلاف مالي قدره 34 مليون درهم للموسم الدراسي الواحد.

وفي نفس المسعى تم تخصيص في إطار برنامج المبادرة الملكية “مليون محفظة” غلاف مالي يناهز 63,86 مليون درهم للموسم الدراسي 2021/2022 لفائدة 559.149 تلميذ وتلميذة. علاوة على ذلك شملت العمليات التنموية المبرمجة فئات اجتماعية أخرى توجد في وضعية الهشاشة كمرضى القصور الكلوي والنساء في وضعية صعبة والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال المتخلى عنهم والمسنون … وقد تمت برمجة 366 مشروعا بغلاف مالي قدره 200 مليون درهم ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمقدار 187 مليون درهم وتروم هذه المشاريع إحداث مؤسسات جديدة للرعاية الاجتماعية وتأهيل المؤسسات المتواجدة وتجهيزها بالمعدات اللازمة بهدف تحسين ظروف استقبال وإيواء الفئات الاجتماعية المستهدفة.

عقب ذلك فتح والي جهة مراكش آسفي باب النقاش حيث انصبت تدخلات أعضاء اللجنة على الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات المجالية للجهة والاشتغال على التوجه النوعي لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وفي الأخير وقبل رفع جلسة الاجتماع دعا الوالي كل أعضاء اللجنة لمضاعفة الجهود لربح الرهانات مع التأكيد على ضرورة التركيز بالأساس أثناء برمجة المشاريع على معيار الاستهداف والعمل على الابتكار في اقتراح المشاريع تماشيا مع توجيهات برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للمرحلة الثالثة 2019-2023 سيما المشاريع التي تتوخى النهوض بالرأسمال البشري وتحسين المؤشرات المرتبطة به والعناية بالفئات الهشة والمعوزة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة