الهاتف اللغز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

رغم حصوله على البراءة من طرف محكمة الاستئناف بمراكش، يطالب المستثمر سفيان البركة بحضور مسؤول قضائي أثناء  تسلمه هاتفه النقال من لدن مصالح الامن ، الهاتف الذي يؤكد براءته من جهة، وتورط أحد المسؤولين بالشرطة القضائية في ابتزازه منذ مدة قبل حدوث واقعة الاختطاف التي لا علم له بها،  خصوصا بعد أن اتضحت له المضايقات التي التجئت إليها بعض العناصر الأمنية .

و طالب البركة بحمايته من أحد ضباط الشرطة القضائية “ع ر” الذي شرع في توعده بإعادة الزج به في السجن و إغلاق المحلات التجارية التي يديرها بمنطقة جيليز النابعة لنفوذه الترابي ، انتقاما منه لانه تقدم بشكاية ضده خلال مرحلة اعتقاله تحت عدد : 5/ 13/ 2018 ، على اعتبار أنه كان على تواصل معه و فرق ما تكشفه قوائم ذمة اتصالات المغرب التي أدلى بها المتضرر إلى الجهات المعنية .

و أوضح المتضرر في رسالة إلى كل من والي جهة مراكش آسفين والي الامن ، أنه يحترم مقتضيات  التراخيص الممنوحة له، و يلتزم بتوقيت الافتتاح و الاغلاق  ، فضلا  عن التزامه بأداء الضرائب الخاصة في كل المشاريع التجارية التي يمتلكها و التي تشغل العديد من العمال ، الذين يعيلون أسرا ، لكن مضايقة بعض رجال الامن منذ الإفراج عنه ، بخطف الدفع به  الى التخلي عن مشاريعه التجارية  ، و تسريح العمال و الرمي بهم إلى الشارع ، مما سيخلف احتقانا و احتجاجات بالمدينة بالنظر الى العدد الهائل من العمال و المستخدمين .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة