النيابة الجزائرية تطلب السجن 10 سنوات لمتظاهر رفع راية أمازيغية

حرر بتاريخ من طرف

طلبت نيابة محكمة عنابة بشرق الجزائر الإثنين الحكم بالسجن عشر سنوات بحق متظاهر رفع راية أمازيغية خلال تظاهرة الجمعة 5 يوليوزبتهمة “المساس بالوحدة الوطنية”، بحسب ما ذكر محاميه لوكالة فرنس برس.

وقال المحامي كسيلة زرقين “مثل اليوم موكلي فتيسي نذير أمام محكمة عنابة (400 كلم شرق العاصمة الجزائرية) بتهمة المساس بسلامة وحدة الوطن، وطلب وكيل الجمهورية (ممثل النيابة) الحبس عشر سنوات وغرامة بمئتي ألف دينار (1500 يورو)”.

وتابع “سيتم النطق بالحكم يوم الخميس”.

وتم اعتقال فتيسي البالغ 41 سنة خلال مشاركته في تظاهرة الجمعة 5 يوليوز بعنابة “وهو يحمل الراية الأمازيغية مع العلم الجزائري” كما أضاف المحامي.

وكان رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الرجل القوي في الدولة منذ استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 أبريل، حذر من رفع أي راية أخرى خلال التظاهرات غير العلم الجزائري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة