النقابة الوطنية للصحافة تلتزم بالحياد في قضية بوعشرين

حرر بتاريخ من طرف

أكد عبد الله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن النقابة، ليست طرفا في محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة “أخبار اليوم”، وموقعي “اليوم 24″ و”سلطانة” المتابع بتهم الاغتصاب والاتجار بالبشر.

وأبرز البقالي في تدوينة له على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن النقابة حضرت جلسة  الخميس، بصفة ملاحظ فقط، مشددا على أنها لم تنتدب أي محام وأن تعامل النقابة التي يرأسها مع ملف توفيق بوعشرين، ينبني أساسا على ضمان حقوق جميع الأطراف.

وكانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، قد أصدرت يوم فاتح مارس الحالي، بلاغا، شددت فيه على أنها ستتابع أطوار المحاكمة، مناشدة ممثلي وسائل الإعلام باحترام أخلاقيات المهنة والابتعاد عن التعامل مع هذه القضية من زاوية الإثارة الصحافية.

ويشار أن الصحافي بوعشرين، مثل صباح أمس الخميس، أمام هيئة الحكم بالقاعة 7 باستئنافية الدار البيضاء، للمرة الأولى، قبا أن يتم تأجيل المحاكمة إلى 15 مارس الجاري.

وكانت حنان رحاب البرلمانية والقيادية في حزب الاتحاد الاشتراكي والصحفية والقيادية في النقابة الوطنية للصحافة المغربية، قد عبرت عن دعمكها للمشتكيات، بناءً على المعطيات والانصات طيلة أسبوع للمشتكيات في ملف ما يعرف ” قضية بوعشرين” ما اخرج البقالي عن صمته ليعبر بدورره عن حياد النقابة في ما يخص قصية بوعشرين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة