النقابة الوطنية للصحافة المغربية تندد باقتحام عون سلطة لاذاعة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

ندد فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بمراكش بشدة الهجوم غير المسبوق على مؤسسة رسمية وطنية تقدم خدمة جليلة للمواطن في المعلومة والتثقيف والترفيه، بعدما اقتحم شخصان كانا في حالة عربدة واضحة أحدهم عون سلطة، مقر الاذاعة الجهوية بمراكش ليلة السبت 26 يناير 2019 وكانت الإذاعة تعيش أجواء خاصة بفعل سهرة” ليالي مراكش” التي تنظمها في السبت الأخير من كل شهر، و التي كانت مخصصة في حلقتها لهذا الشهر للفنانة كريمة الصقلي.

واعلنت النقابة في بيان استنكاري عن تضامنها المطلق واللامشروط مع كل العاملين بالاذاعة الجهوية إدارة وصحافيين وتقنيين ومتعاونين، إثر اقتحام عون السلطة ومرافقه اللذين لم تردعهما توضيحات الحارس الخاص للإذاعة بأن هناك بث مباشر على الهواء بحضور عدد من الشخصيات الفنية و الفعاليات الثقافية، و هو ما يشكل إخلالا بالعمل المهني لصحفيي الإذاعة و لحقوق المستمعين، إذ وصل بهما الأمر إلى اقتحام القيمطر الفني، و مطالبة العاملين بالمحطة الإذاعية و ضيوف البرنامج بالإدلاء ببطائق التعريف الوطنية الخاصة بهم، محدثين حالة ارتباك و صخب وصل صداها إلى المستمعين الذين كانوا يتابعون أطوار السهرة.

وأعلن مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش بعد اجتماع له فور توصله بالخبر وبعد تجميع كل المعطيات المرتبطة بهذا الفعل الجبان، تحميل السلطات المحلية والاقليمية المسؤولية فيما جرى معتبرة ذلك وصمة عار على جبينها، مطالبا باتخاذ الاجراءات اللازمة ضد عون السلطة الذي اقتحم حرمة مؤسسة اعلامية محترمة.

واعتبر فرع النقابة ان مثل هذل الفعل الذي اقدم عليه ممثل السلطة يرجع بنا الى سنوات الرصاص حين كانت الداخلية واعوانها يقتحمون مقرات المؤسسات الاعلامية الوطنية الجادة، مهيبا بكل الصحافيين للدفاع عن المهنة ومواجهة كل من سولت له نفسه المس بكرامة وهيبة الصحافيين ومؤسساتهم الاعلامية، محتفظا لنفسه باتخاذ صيغ نضالية اخرى وكذا اجراءات قانونية ضد هذا العون الذي لم يحترم لا اعراف ولا قوانين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة