النقابة الوطنية للصحافة المغربية تحتج أمام ولاية جهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

على اثر الاقتحام غير المشروع لعوني سلطة لمقر الاذاعة الجهوية لمراكش في حالة سكر طافح، ومطالبتهما العاملين التأكد من هويات الضيوف والمشاركين، راسل المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية السلطات المحلية، لفتح بحث اداري في النازلة من اجل تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات، مع تقديم اعتذار رسمي للجسم الاعلامي، من خلال الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية في أجل معقول.

وحسب بلاغ لفرع النقابة الوطنية بمراكش، فإنه وبالنظر لعدم توصله بأي رد من طرف السلطات المحلية، فإن المكتب النقابي قرر في اجتماعه المنعقد يوم الجمعة فاتح فبراير، تنظيم وقفة احتجاجية امام مقر ولاية جهة مراكش آسفي يوم الاثنين 4 فبراير 2019، ابتداء من الساعة 11 صباحا.

وأهاب البيان بكافة الزميلات والزملاء للحضور والمشاركة في هذه الوقفة، داعيا كافة الهيئات الحقوقية والجمعيات المدنية الجادة، والاحزاب الوطنية والتقدمية والنقابات المهنية، الى الحضور والمشاركة الفاعلة في هذه المحطة النضالية، دفاعا عن حرية الصحافة، وصونا لمهنة الاعلام والاتصال، من جميع التعسفات والاعتداءات والانتهاكات التي تتعرض لها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة