النقابة الوطنية الديموقراطية للمالية بمراكش تستنكر الحملة التي تستهدف أعضاءها

حرر بتاريخ من طرف

وصف المكتب المحلي للنقابة الوطنية الديموقراطية للمالية بمراكش، الحملات التي تستهدف بعض أعضاء المكتب بالخبيثة مشيرا أن بعض الفاسدين بخرينة مراكش، ممن ضايقهم العمل النقابي والانشطة الجمعوية لنساء وزراة المالية، هم من يقف وراء مهاجمة رئيسة فرع نساء وزارة المالية بمراكش، وعضو المكتب المحلي للنقابة الوطنية.

وحسب توضيح من المكتب النقابي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، فإن ما تم ترويجه يتعلق  بوشاية مجهولة قدمت لدى وكيل الملك بمراكش من طرف أشخاص مجهولين، يزعمون أن المعنية بالامر تم توظيفها بشهادة مزورة حسب اتهامهم الكيدي، مؤكدا أن المكتب المحلي يحترم عمل الجهات القضائية، وله كامل الثقة في ما ستقوم به، وسيتخذ الاجراءات اللازمة على ضوء ما ستقرره.

ويشار ان المكتب النقابي يخوض معركة نضالية ضد ما وصفها البلاغ بالممارسات السادية لخازن عمالة مراكش، ضد الموظفين وأعضاء المكتب النقابي الذين لم يخضعوا لنزواته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة