النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية تعلن انضمامها للاتحاد المغربي للشغل

حرر بتاريخ من طرف

أكدت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، انضمامها للاتحاد المغربي للشغل، منسحبة بذلك من صفوف الفيدرالية الديمقراطية للشغل، بعد قرار اتخذه مجلسها الوطني ليوم 9 فبراير 2018.

وأفاد، بيان للنقابة، أنه بعد سنة ونصف من النقاش داخل الأجهزة النقابية والذي اتسم بالمسؤولية والصراحة والوضوح وحرص الجميع على وحدة النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية وصيانتها اتخذ المجلس الوطني قراره التاريخي بإجماع أعضاءه وعضواته الذي تجسد اليوم على المستويين التنظيمي و القانوني.

وأرجعت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية قرارها الأخير بوقوفها على العديد من الأعطاب والمعيقات التي يعانيها المشهد النقابي من بلقنة وتشردم وتعددية مفتعلة ، وكذلك من هيمنة القرار الحزبي على العديد من التنظيمات النقابية الحزبية، حيث عانت النقابة العديد من المشاكل التي مصدرها الصراعات الحزبية.

واعتبرت النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية أن اختيارها للنضال في إطار الإتحاد المغربي للشغل أملته عدة أسباب أهمها أنها منظمة تاريخية عريقة وأصيلة تعيش استقرارا تنظيميا وتؤمن بمبادئ الوحدة والاستقلالية والديمقراطية، ولها تواجد قوي في العديد من المؤسسات وطنيا ودوليا، كما أنها تساهم بشكل فاعل في التفاوض الجماعي الثلاثي الأطراف ومنخرطة في معركة النضال من اجل بناء مغرب حر وديمقراطي ، مغرب الكرامة والعدالة الاجتماعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة