النقابة المغربية للتعليم العالي بفاس تتهم وزارة أمزازي بـ”التخبط” و”الاستعجال” لـ”تمرير مشاريع هجينة”

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت النقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي بفاس وزارة التعليم العالي بـ”التخبط” و”الارتباك” و”الاستعجال” لـ”تمرير مشاريع فوقية هجينة” قالت إنها سترهن سترهن منظومة التعليم العالي والبحث العلمي وتهدد هوية ومستقبل الجامعة العمومية المغربية بدعوى الإصلاح.

وذكرت بأنه يتم تفعيل هذا المشروع من خلال ما وصفته بـ”أساليب الضغط والابتزاز والتهريب والتحايل والاستغفال وممارسة سياسة فرض الأمر الواقع”، وفي غياب رؤية استراتيجية واضحة ومدروسة مبنية على دراسة علمية دقيقة وعلى تقييم موضوعي شامل، ودون توفير الإمكانيات المالية واللوجستيكية اللازمة لإنجاحه، ودون إشراك للأساتذة الباحثين في إعداد الهندسة البيداغوجية ومضامين الوحدات لمختلف المسالك عبر الشعب ومجالس المؤسسات ومجالس الجامعات.

وأشاد الفرع الجهوي بمقاطعة أساتذة الجامعة لأشغال المناظرة الجهوية المنظمة من قبل القطب الجامعي لجهات فاس مكناس الشرق ودرعة تافيلالت يوم الثلاثاء 25 ماي الماضي، بجامعة فاس.

وجدد رفضه لمشروع الباكلوريوس، وحذرت النقابة الوزارة الوصية ورئاسة الجامعة من عواقب التسرع في تطبيق الباكلوريوس في غياب دفتر الضوابط البيداغوجية الوطنية لسلك البكالوريوس الذي لا يزال مجرد مشروع طالما أنه لم ينشر في الجريدة الرسمية بعد. ودعت الأساتذة أعضاء مجلس الجامعة واللجنة البيداغوجية المنبثقة عنه إلى تحمل مسؤولياتهم الكاملة في الوقوف أمام محاولات تمرير مشروع الباكلوريوس.

كما يطالب عموم الأساتذة الباحثين بالتريث واليقظة على مستوى الانخراط في تفعيل مشروع تبدو إرهاصات فشله بادية للعيان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة