النصب و الإحتيال بصيغة المؤنث – 9 –

حرر بتاريخ من طرف

01نصب و احتيال بأوجه متعددة

تابعت  الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش ، إحدى السيدات من أجل  النصب و السرقة  و المشاركة في مشروع سكني بمنطقة المحاميد 9 بمقاطع المنارة بمراكش،  في حالة اعتقال، في حين تمت متابعة زوجها رفقة المكلف بالبيع في حالة سراح.

و انطلقت فصول المحاكمة، بعد مثول المتهمة و مطالبة الشهود بمغادرة القاعة، بالاستماع إلى أحد الضحايا الذي أكد ان المتهمة نصبت عليه في مبلغ مالي قدره بحوالي مليار سنتيم، مشيرا الى أنه اقتنى بقعة أرضية تبلغ مساحتها سبعة و ثلاثين هكتارا من أجل الاستثمار الفلاحي عهد بمراقبتها إلى المتهمة التي أخبرته أن إحدى الشركات العقارية الكبرى بالمغرب بصدد اقتناء بقع أرضية بثمن مغر .

و أوضح الضحية أن البقعة الأرضية كلفته مبالغ مالية مهمة من أجل تنقيتها و صيانتها وحفر البئر  قبل أن تشرع المتهمة في استغلالها ببيع المحاصيل الزراعية، في الوقت الذي عمدت – يضيف الضحية – إلىسرقة معدات السقي بالقطرات.

و أضاف الضحيت أن المتهمة اقترحت عليه اقتناء شقق بمشروع سكني بمنطقة  المحاميد 9 حددها في ثلاثين بقعة استولت عليها المتهمة بعد أن عرف المشروع السكني مستجدات آلت إلى القضاء.

في الوقت الذي أنكرت المتهمة المنسوب إليها، مشيرة إلى أنها كانت شريكة للضحية، و أنها كانت تقوم بمراقبة سير العمل بالضيعة المذكورة .

لتتحول الجلسة التي تميزت بتوثر شديد بين هيئة الدفاع والتي استغرقت حوالي ثلاث ساعات، بلاستماع لبعض الضحايا الذين أكدوا لهيئة الحكم تعرضهم للنصب من طرف المتهمة وزوجها بالإضافة إلى المكلف بالبيع، ليتم الاستماع إلى زوج المتهمة و المكلف بالبيع الذين تمت متابعتهما في حالة سراح.

ليعلن القاضي عن موعد استئناف جلسة المحاكمة التي تتبعها حشد كبير من المواطنين إلى موعد لاحق.

وتعود فصول اعتقال المتهمة التي كانت موضوع مذكرة بحث مع إغلاق الحدود في وجهها، والتي عهد لها من طرف المحكمة التجارية، باستكمال أشغال البناء، التي ابتدأتها شركة “سوكوماريو” العقارية، بعملية أبراج السائل والمحاميد 9 ، حين عمدت إلى إزالة اللوحة الإشهارية الخاصة بالشركة العقارية لصاحبها ( ع، م، ع ) وعوضتها بلوحة تشير إلى ” المجموعة السكنية جنان أمنية ”  وعوض تتميم  أشغال البناء،  عمدت المتهمة إلى بيع الشقق والمحلات التجارية،  مع تسليم وصلات للزبناء  تحمل  اسم شركتها، والذين بلغ عددهم 163 ضحية بينهم أجانب.

في الوقت الذي عهدت المتهمة بالبيع إلى  أجنبي من جنسية فرنسية ، لا يتوفر على ملف تقني ، بالإضافة إلى المسماة (  ح ) صاحبة محل للتدليك ( SPA )  وزوجها والمسمى  والذين مكنوا المتهمة من النصب على العديد من الأسر المغربية و الأجنبية.

حيث نص العقد الذي جمع بين شركة اوبن هاوس والسنديك الخبير المعين من طرف المحكمة لإتمام اشغال البناء يؤكد على أن شركة اوبن هاوس لا يمكنها تسلم أي مبلغ مالي الا بعد بموافقة السنديك الخبير، غير ان المتهمة خرقت هذا البند الذي ينص عليه العقد .

كما إن مسؤوليتها في استكمال اشغال بناء التجمع السكني لم تراوح مكانها بل اكتفت بالأمور المتعلقة باستكمال ”  الفينيسيون ”  لحوالي 30 شقة عكس المهمة الموكولة اليها في استكمال بناء المشروع  برمته مع العلم أن نص الاتفاقية تقضي بأن لا تتسلم شركة اوبن هاوس في شخص ممثلتها ( س ش ) أي مبلغ مالي الا بعد انتهاء اشغال البناء واستكمال بناء المشروع برمته ، ويكون المقابل شققا عينية لا مبالغ مالية .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة