النصب على فندق المانونية يكلف نجل مسؤول فرنسي غاليا

حرر بتاريخ من طرف

قضت محكمة فرنسية منتصف الاسبوع الجاري بتغريم توماس فابيوس نجل رئيس المجلس الدستوري الفرنسي ، لوران فابيوس  ب 75 الف يورو، بعد تورطه في النصب على كازينو فندق المامونية بمراكش.

وحسب ما جاء في الصحافة الفرنسية، فإن فابيوي يواجه مرة أخرى أخطائه ويتحمل العواقب، بعدما قام بأمر تحويل مزيف بقيمة 200 الف يورو في عام 2016 لصالح كازينو المامونية بمراكش، بعدما تراكمت عليه الديون، لتتم ادانته بالاحتيال والتزوير هذا الاسبوع.

واشتهر توماس فابيوس بكونه مقامر ولديه أسلوب حياة باذخ  ومعاناة مع تراكم ديون ضخمة، وقد تم استجوابه حول شبهة التزوير والاحتيال وتبييض أموال، وتحويلات الأموال المشبوهة في حساباته، اكثر من مرة من طرف القضاء الفرنسي.

وكان توماس فابيوس موضوع تحقيق قضائي افتتحه مكتب المدعي العام في باريس لأسباب مماثلة قبل بضع سنوات،  بسبب عدم سداد ديونه في الولايات المتحدة، حيث اتهم بتحرير شيكات بدون رصيد بقيمة أكثر من 3.5 ملايين دولار في كازينوهات عدة في لاس فيغاس في منتصف 2012.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة