النتائج المتضاربة لاختبارات الكشف عن كورونا تضطر وزارة الصحة لاتخاذ قرارات جديدة

حرر بتاريخ من طرف

قررت وزارة الصحة اتخاذ إجراءات جديدة لضمان موثوقية اختبارات الكشف عن “كوفيد19” على مستوى المختبرات، وذلك لمواجهة مشاكل النتائج المتضاربة للاختبارات الناتجة عن أسباب مختلفة، مشيرة إلى انها تعبأت بمعية الأطراف المتدخلة لتحقيق أكبر قدر من المصداقية للنتائج التي تقدمها المختبرات المغربية.

وقالت وزارة الصحة في بلاغ لها، إنها وصعت، منذ بداية الجائحة، مجموعة من الإجراءات والأجهزة لضمان جودة التكفل بالمرضى بداية من تأكيد إصابتهم بالمرض إلى العلاج والشفاء.

وأوضحت الوزارة أنها ستعتمد، في الأيام الثلاثة القادمة، على 5 إجراءات جديدة، تتمثل في التحقق الصارم من الكواشف المستخدمة في التشخيص المختبري من خلال إخضاعها للتقييم من قبل مختبرات معينة، ومراقبة أنشطة المختبرات من خلال زيارات مفاجئة وتقييم خارجي لجودة التحليل.

كما تهم الإجراءات الجديدة، وفق البلاغ ذاته، تحديد واعتماد مختبرات حسب الأقاليم من بين المختبرات المصرح لها لتلبية طلب المسافرين إلى الخارج، فيما قالت الوزارة إنه يجب على جميع المختبرات استخدام منصة “المختبر الإلكتروني ” E-Labs” التابعة للوزارة فقط للإبلاغ عن نتائج الاختبارات.

وأضاف البلاغ أنه يجب على المسافرين إلى الخارج استرداد نتائج اختبارات “كوفيد-19” عن طريق تحميل وثيقة “الجواز الصحي” الذي سيكون متاحًا على بوابة www.liqahcorona.ma.

وذكّرت وزارة بأنها كانت قد منحت ترخيصا لمجموعة من مختبرات البيولوجيا الطبية بالقطاعين العام والخاص بربوع المملكة القادرة على الاستجابة لطلب المواطنين بالفحوصات التشخيصية لـكوفيد-19، وفقا لمتطلبات دفاتر التحملات المعمول بها، بسحب البلاغ ذاته.

وأشارت إلى أن هذه المختبرات تخضع بانتظام لعمليات تدقيق ورقابة من قبل لجان متخصصة من أجل ضمان مصداقية وسرعة الاستجابة لنتائج الاختبار المقدمة، كاشفة عن معاقبة المختبرات التي لم تلتزم بهذه المتطلبات.

وأكد البلاغ أن وزارة الصحة تصادق على الكواشف بعد التحقق من صحتها من قبل اللجنة الوطنية للكواشف التشخيصية المختبرية، وكذا بعد تقييم سريري لأداء وجودة الاختبارات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة