النادي الملكي للتنس بمراكش ينظم الأبواب المفتوحة للأطفال والشباب

حرر بتاريخ من طرف

نظم النادي الملكي للتنس بمراكش، أول أمس الأربعاء، يوم الأبواب المفتوحة، بهدف التعريف بهذه الرياضة لفائدة الأطفال والشباب، ومن أجل التنقيب عن الأطفال الموهوبين في هذا الصنف الرياضي.

ولاقت هذه الأبواب المفتوحة نجاحا باهرا وشهدت إقبال الشباب والأطفال الذين حجوا لاكتشاف اللعبة، والنادي وأنشطته، إضافة إلى أكاديمية هذا النادي العريق الذي يعد مشتلا للمواهب.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال رئيس النادي، عزيز التيفنوتي، إن النادي الملكي للتنس بمراكش، ينظم سنويا هذه التظاهرة السوسيو-رياضية لغرض التعريف بهذا النوع الرياضي، وتوسيع قاعدة الممارسين وتشجيع انبثاق الأبطال المستقبليين.

وأوضح السيد التيفنوتي، الذي يشغل منصب الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للتنس، أن مدرسة التنس بالنادي، تعد الأكثر فعالية بالمغرب، في ما يتصل بتكوين الشباب.

وأضاف أن عمل النادي ينكب على الاستثمار في التكوين، من خلال استدعاء فريق محترف يضم طه التيفنوتي، المدير التقني للنادي، وأستاذ اللعبة، خريج مركز الموارد والخبرة والأداء الرياضي بفرنسا، ومصطفى ديسلام، المدير الرياضي للنادي، واللاعب المحترف السابق، بطل المغرب لعدة مرات، والذي مثل البلاد في بطولة دايفيس، إضافة إلى 8 مكونين للتنس ذوي شواهد مؤشر عليها من قبل الجامعة، إضافة إلى معد بدني.

وأفاد بأن 4 لاعبين تم اختيارهم في صفوف المنتخب الوطني للتنس، مشيرا إلى أن النادي يلقن الشباب القواعد الأساسية للعبة، من خلال مقاربة بيداغوجية عصرية ومهنية.

ويقع النادي في قلب مدينة مراكش على مقربة من عدة مؤسسات فندقية، واحتضن النادي على الدوام أحداثا رياضية وثقافية. ويضم النادي، على الخصوص، مركبا رياضيا من المستوى العالي ويتألف من 9 ملاعب للتنس تتوفر على الإنارة، وملعبا بطاقة استيعابية ب3 آلاف مدرجا، ومنشآت رياضية وترفيهية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة