المهاجرون المغاربة يتصدرون قائمة المجنسين في 34 دولة

حرر بتاريخ من طرف

بالتزامن مع أزمة الهجرة التي تعيش أوربا على إيقاعها، يستمر المهاجرون المغاربة في الحصول على الجواز الأوربي، وفي تصدر قائمة المجنسين بعدد من دول الاتحاد الأوربي.

 بهذا الخصوص، كشف التقرير الأخير الذي أنجزه معهد الإحصاء الأوربي في بداية هذا الصيف حول حصيلة المجنسين الجدد بإحدى جنسيات دول الاتحاد الأوربي للفترة 2013- 2014، عن ارتفاع قرارات التجنيس التي حصل عليها المغاربة إلى 86 ألفا و500 قرار تجنيس لفائدة مهاجرين مغاربة، من أصل 985 ألف مجنس جديد داخل دول الاتحاد، مما جعل المغاربة يتصدرون قائمة المجنسين الجدد من دول خارج الاتحاد الأوربي:

أكثر من 35 في المائة منهم حصل على الجنسية الإسبانية، وأكثر من 29 في المائة حصلوا على الجنسية الإيطالية، وأكثر من 19 في المائة حصلوا على الجنسية الفرنسية، فيما يتوزع الباقون بين الجنسية البلجيكية (17 في المائة)، ونفس النسبة من المغاربة حصلت على الجنسية الهولندية. من أصل 34 جالية أجنبية داخل الاتحاد الأوربي، تصدر المغاربة القائمة، فيما احتل الجزائريون الرتبة 13، والتونسيون الرتبة 22.

وهكذا صنف تقرير المعهد الإحصائي الأوربي المجنسين المغاربة في صدارة قائمة المجنسين الجدد من منطقة المغرب العربي والقارة الإفريقية والعالم العربي. فمن أصل أكثر من 34 ألف جنسية جديدة منحتها بلجيكا لمهاجرين جدد، حصل المغاربة على 6 آلاف قرار، بما يمثل 17 في المائة من قرارات التجنيس الجديدة، متصدرين القائمة قبل الأتراك والإيطاليين، مقابل 7 آلاف و700 مجنس في 2012-2013. وفي إسبانيا التي صنفت من بين الدول الأوربية الخمسة الأولى التي منحت جنسيتها لمهاجرين أجانب في 2013-2014، بما يمثل 225 ألف مجنس جديد، حصل المغاربة على 16 ألفا و805 قرار تجنيس (الرتبة 3 بعد الكولومبيين والإكوادوريين).

وكان المجلس العام الإسباني للموثقين المخول من طرف وزارتي العدل والداخلية في إسبانيا بتلقي ودراسة وإصدار قرارات منح الجنسية الإسبانية، قد أبدى موافقته على 71 ألفا و383 طلبا للحصول على الجنسية الإسبانية، بلغت حصة المغاربة 7 آلاف و436 مجنس جديد بالجنسية الإسبانية. وقد ارتفعت هذه الحصة في تقرير 2013-2014 بأكثر من الضعف. وتصدر المغاربة قائمة المجنسين بالجنسية الفرنسية للسنة الخامسة على التالي بحصولهم على 16 ألفا و539 قرار تجنيس جديد قبل الجزائريين والأتراك، مقابل 13 ألفا في 2012-2013، بما يمثل ارتفاعا تبلغ نسبته 25 في المائة.

ومن أصل 100 ألف و712 قرار تجنيس جديد في إيطاليا، حصل المغاربة على أكثر من 17 ألف قرار تجنيس جديد، متصدرين قائمة المجنسين الأجانب الجدد قبل الألبان والهنود، مقابل أكثر من 13 ألف مجنس جديد سنة من قبل. واحتلوا نفس الرتبة في هولندا التي منحت 25 ألفا و882 جنسية جديدة، حصل منها المغاربة على 3 آلاف و882 جنسية مما يجعلهم يتصدرون القائمة قبل الأتراك والعراقيين، مقابل 6 آلاف مجنس مغربي جديد في 2012-2013، بما يمثل تراجعا بنسبة تفوق 45 في المائة.

يشار إلى أنه في تقرير المعهد الإحصائي الأوربي حول قرارات تجنيس أجانب من خارج دول الاتحاد الأوربي لسنتي 2012-2013، بلغ عدد المجنسين المغاربة 59 ألفا و300 شخص: أغلبهم حصلوا على الجنسيتين الفرنسية والإيطالية، فيما يشكل تراجعا في عدد المجنسين المغاربة الجدد، مقارنة مع قرارات التجنيس الصادرة لفائدتهم في 2011-2012، حيث حصل المغاربة على نسبة 25 في المائة من العدد الإجمالي للمجنسين بإحدى الجنسيات الأوربية: 64 ألفا و300 مغربي مجنس، اكتسب 55 في المائة منهم إحدى الجنسيات التالية: الفرنسية والإيطالية والإسبانية والبلجيكية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة